نتنياهو يحاول إقناع الأمريكيين بخطورة الاتفاق النووي مع ايران

Sun Nov 10, 2013 7:50pm GMT
 

القدس (رويترز) - نقل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو موقفه المعارض لابرام اتفاق نووي مع إيران إلى الرأي العام الأمريكي مباشرة يوم الأحد حيث ظهر على شاشات التلفزيون الأمريكي للتنديد بما وصفه "باتفاق سيء جدا" يخشى ان تكون إدارة أوباما تسعى لابرامه.

ومن المقرر ان يستأنف مفاوضون من القوى العالمية الست المحادثات مع إيران في غضون عشرة أيام بعد الاخفاق في وقت متأخر يوم السبت في التوصل إلى اتفاق بشان اقتراح مبدئي يقضي بتخفيف العقوبات الدولية المفروضة على إيران مقابل وضع بعض القيود على برنامجها النووي.

وتتحفظ إسرائيل بشكل كبير على أي خطوة لتخفيف العقوبات على إيران ما لم يتم التخلص مما تعتبره تهديدا يتمثل في امكانية اكتساب إيران القدرة على انتاج سلاح نووي.

وقال نتنياهو لتلفزيون (سي.بي.اس) يوم الأحد ان الاتفاق الاولي المقترح مثلما "وصفته لنا مصادر أمريكية" سيتيح لإيران الاحتفاظ بقدرتها على تخصيب المادة اللازمة لصنع قنابل نووية.

ويعتزم نفتالي بينيت وزير الاقتصاد الإسرائيلي وعضو المجلس الامني المصغر السفر إلى الولايات المتحدة الاسبوع المقبل ومن المتوقع ان يعبر عن بواعث قلق إسرائيل للعشرات من اعضاء الكونجرس الذي دأب بشكل تقليدي على دعم إسرائيل بقوة.

وقال نتنياهو "كل ما تقدمه إيران هو تنازل طفيف يتعلق بالتعامل مع اليورانيوم المخصب بنسبة عشرين في المئة والنزول الى مستويات تخصيب اقل..لكنها تستطيع تجاوز ذلك خلال بضعة اسابيع بالنظر إلى القدرات التي ستحتفظ بها للتخصيب."

وأضاف نتنياهو ان عدم تفكيك جميع اجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم بموجب اي اتفاق سينقل إيران فعلا إلى "اعتاب قوة نووية" قادرة سريعا على انتاج سلاح نووي بمجرد ان تقرر عمل ذلك.

وقال "ليست فكرة طيبة ..ليس اتفاقا جيدا بل هو اتفاق سيء للغاية" مضيفا ان الإيرانيين يفرغون العقوبات من محتواها.

ولم يتم التوصل إلى الاتفاق المؤقت يوم السبت بعد ان لمحت فرنسا إلى انه لا يكفي لمنع خطر تصنيع قنبلة نووية إيرانية.   يتبع

 
رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يجلس امام صورة لرئيس الوزراء الراحل بن جوريون أول رئيس وزراء اسرائيلي في ذكرى مرور 40 عاما على وفاته خلال اجتماع خاص لمجلس الوزراء بجنوب اسرائيل يوم الاحد - رويترز