9 آب أغسطس 2013 / 23:05 / منذ 4 أعوام

اوباما يتعهد بقدر اكبر من الشفافية في برامج المراقبة

واشنطن (رويترز) - اعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما خططا يوم الجمعة للحد من برامج المراقبة الشاملة للحكومة الامريكية التي واجهت انتقادات بعد المعلومات التي سربها الموظف المتعاقد سابقا مع وكالة الأمن القومي إدوارد سنودن.

الرئيس الامريكي باراك اوباما في واشنطن يوم 9 اغسطس اب 2013 - رويترز

وقال أوباما في مؤتمر صحفي في البيت الابيض ان الولايات المتحدة”يمكن ولابد ان تكون اكثر شفافية.“

وأضاف ”في ضوء ماقامت به الحكومات من انتهاكات فمن الصواب ان نطرح اسئلة عن المراقبة ولاسيما كتكنولوجيا تصلح جميع اوجه حياتنا.“

وتعهد اوباما بتحسين الاشراف على عمليات المراقبة واستعادة ثقة الناس في برامج الحكومة قائلا ان من المهم تحقيق التوازن السليم بين الامن والحريات المدنية.

وقال اوباما ” لا يكفني كرئيس ان يكون لدى ثقة في هذه البرامج. لابد وان يكون للشعب الامريكي ثقة فيها ايضا .“ واضاف انه واثق انه لا يساء استخدام هذه البرامج.

وربما يتم الترحيب بهذا الاعلان بوصفه انتصارا جزئيا لانصار سنودن الموجود في روسيا الان حيث منح حق اللجوء الاسبوع الماضي.

ولاحقت ادارة اوباما سنودن لاعادته للولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بالجاسوسية لتسريبه تفاصيل برامج المراقبة لوسائل الاعلام.

وقال اوباما في المؤتمر الصحفي”لا اعتقد ان السيد سنودن وطني.“ رافضا الاشارة الى ان اعلان اليوم الجمعة يظهر ان سنودن فعل الصواب عندما كشف حجم البرنامج الحكومي.

وأضاف اوباما انه كان قد امر بمراجعة برامج المراقبة قبل ان يقدم سنودن وثائق سرية لصحيفتي جارديان وواشنطن بوست ولكنه اضاف انه مامن شك في ان هذه التسريبات ادت الى رد فعل اسرع على هذه القضية.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below