إيران تتيح للمفتشين الدوليين زيارة المزيد من المواقع النووية

Mon Nov 11, 2013 9:50pm GMT
 

فيينا/دبي (رويترز) - تعتزم إيران منح مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية حق "الزيارة المحكومة" لمنجم لليورانيوم ومحطة لانتاج الماء الثقيل خلال ثلاثة أشهر في إطار اتفاق للتعاون تم التوصل إليه يوم الاثنين بهدف تبديد المخاوف الدولية من برنامج طهران النووي.

ووقع الاتفاق المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في طهران بعد أن اقتربت إيران والقوى العالمية الست من التوصل إلى اتفاق مبدئي خلال محادثات أوسع في جنيف في مطلع الأسبوع وقررت أن تجتمع مجددا في 20 نوفمبر تشرين الثاني.

وتسلك عمليتا التفاوض مسارين منفصلين ولكن كليهما تركزان على المخاوف من سعي إيران لاكتساب القدرة على صنع أسلحة نووية الأمر الذي تنفيه طهران.

وقد يساهم الاتفاق بين إيران ووكالة الطاقة الذرية في إنعاش الآمال قبل استئناف المحادثات مع القوى الكبرى الأسبوع المقبل بعد جمود دولي في الملف الإيراني استمر عشر سنوات.

وقال أمانو في العاصمة الإيرانية "هذه خطوة مهمة للأمام يمكن البدء بها ولكن هناك (خطوات) أخرى كثيرة يجب اتخاذها."

وذكر بيان مشترك أن الوكالة الدولية وإيران اتفقتا على "تعزيز التعاون والحوار بهدف ضمان الطبيعة السلمية البحتة لبرنامج إيران النووي."

وأضاف "جرى الاتفاق على أن تعزز إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية تعاونهما فيما يخص أنشطة التحقق (من البرنامج النووي) التي ستجريها الوكالة لحل جميع المشاكل الحالية والسابقة."

وكان هذا فيما يبدو بجانب أمور أخرى اشارة إلى تحقيق للوكالة في بحوث تتعلق بصنع القنابل الذرية يشتبه في أن إيران قامت بها لكنه لا يكشف تفاصيل بخصوص الموعد الذي قد يستأنف فيه هذا التحقيق المتوقف وكيفية ذلك.

وأشار أمانو إلى أن مثل هذه القضايا ستعالج في "خطوات لاحقة" بموجب الاتفاق الإطاري بين وكالة الطاقة الذرية وإيران.   يتبع

 
المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو في مقابلة مع رويترز بالعاصمة النمساوية فيينا يوم 17 يونيو حزيران 2013 - رويترز