11 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 16:33 / منذ 4 أعوام

بريطانيا: إيران ستواجه عقوبات أشد ما لم تتوصل لاتفاق نووي

مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي ووزراء خارجية المانيا وايران وبريطانيا (من اليمين لليسار) في جنيف يوم السبت - رويترز

لندن (رويترز) - قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج يوم الاثنين إنه ستكون هناك ضغوط لتغليظ العقوبات على إيران إذا لم تتوصل لاتفاق مع القوى العالمية بخصوص برنامجها النووي.

غير أنه قال إنه في حال توصلت طهران إلى اتفاق مبدئي سترفع القوى العالمية بعض العقوبات التي فرضتها على طهران بأن تعرض عليها ”تخفيفا محدودا ومتناسبا للعقوبات“ مضيفا أنه يشعر بأن هناك فرصة حقيقية للتوصل إلى اتفاق.

وجاءت تصريحات هيج بعد اقتراب إيران والقوى العالمية الست بما فيها بريطانيا من اتفاق مبدئي بخصوص برنامج طهران النووي في جنيف مطلع الأسبوع.

وقال هيج أمام البرلمان ”من الأهمية بمكان للسلطات الإيرانية أن تتفهم أنه سيكون هناك ضغط من أجل عقوبات أكبر وتشديد العقوبات ما لم يتم التوصل لاتفاق بشأن هذه المسائل.“

وقلل هيج من شأن تقارير تشير إلى أن فرنسا حالت دون التوصل لاتفاق وقال إن القوى العالمية شكلت جبهة موحدة أمام إيران في نهاية المناقشات. وأضاف أن بريطانيا تريد إبرام اتفاق مبدئي مع ايران كخطوة أولى نحو التوصل لاتفاق شامل بشأن برنامج طهران النووي.

وفي علامة على تحسن العلاقات بين لندن وطهران قالت وزارة الخارجية البريطانية في وقت سابق إنها عينت قائما بالأعمال غير مقيم في مسعى لتحسين العلاقات الدبلوماسية بعد تعرض السفارة البريطانية في إيران لهجوم عام 2011.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below