أمريكا وبريطانيا ترسلان سفنا حربية لدعم جهود الإغاثة بالفلبين

Tue Nov 12, 2013 8:48am GMT
 

تاكلوبان (الفلبين) (رويترز) - بدأت حاملة طائرات أمريكية في الإبحار إلى الفلبين يوم الثلاثاء لتسريع جهود الإغاثة بعد أن أودى الإعصار هايان القوي بحياة ما يقدر بعشرة آلاف شخص في مدينة ساحلية واحدة في ظل مخاوف من ارتفاع كبير في حصيلة القتلى مع وصول عمال الإنقاذ إلى البلدات النائية.

وجرى استدعاء أفراد طاقم حاملة الطائرات جورج واشنطن وقوامه نحو 5000 فرد وتحمل أكثر من 80 طائرة من عطلة أثناء رسو الحاملة في هونج كونج التي غادرتها في حوالي الساعة الواحدة ظهرا (0500 بتوقيت جرينتش). وبدأت أربع سفن أخرى تابعة للبحرية الأمريكية في الإبحار إلى منطقة الكارثة.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن حاملة الطائرات جورج واشنطن التي تعمل بالطاقة النووية ستصل في غضون يومين أو ثلاثة أيام مؤكدة تقرير سابق لرويترز.

وقال القبطان توماس دايزي قائد طراد الصواريخ أنتيتام وهو ضمن مجموعة السفن المعاونة للحاملة "الأحوال الجوية سيئة للغاية ومن ثم فإننا مقيدون بحالة البحر والرياح."

وأضاف "لكننا سنسير بأقصى سرعة ممكنة."

وأصيب مسؤولو الفلبين بالصدمة من شدة الإعصار هايان أحد أقوى الأعاصير المسجلة على الإطلاق والذي اجتاح جزرا في وسط الفلبين يوم الجمعة.

وقالت الأمم المتحدة إن الإعصار تسبب في تشريد نحو 660 ألف شخص وحرمان الكثيرين من الغذاء والماء والدواء.

ومن شأن الحاملة الأمريكية وطائراتها أن تسرع وتيرة توزيع المساعدات وتضمن إجلاء المزيد من الناجين المصابين.

وقدمت الحكومة الأمريكية مساعدات فورية تضمنت 55 طنا من المواد الغذائية و100 ألف دولار للمياه ودعم الصرف الصحي بالاضافة الى نشر 90 بحارا وفردا من قوات مشاة البحرية غير أن بعض الأمريكيين من أصول فلبينية عبروا عن مخاوفهم من استغلال المسؤولين المحليين الفاسدين للمساعدات الأجنبية واستخدامها في أغراض أخرى.   يتبع

 
جنود على ظهر حاملة الطائرات الامريكية (جورج واشنطن) قبل ابحارها الى الفلبين في هونج كونج يوم الثلاثاء. رويترز