12 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 11:51 / بعد 4 أعوام

ابن رئيس أنجولا ينفي سعيه لرئاسة البلاد

لواندا (رويترز) - قال الرئيس الجديد لصندوق الثروة السيادية في أنجولا يوم الثلاثاء إن تعيينه في المنصب بقرار من والده رئيس البلاد خوسيه ادواردو دوس سانتوس ليس محاولة لإعداده لمنصب الرئاسة.

الرئيس الأنجولي خوسيه ادواردو دوس سانتوس في صورة من أرشيف رويترز.

وقال خوسيه فيلومينو دوس سانتوس الذي عين في منصب رئيس مجلس إدارة الصندوق في يونيو حزيران إنه يعمل في القطاع المالي منذ وقت طويل ونفى تكهنات بأن والده البالغ من العمر 71 عاما يحاول ان يشكل أسرة حاكمة في أنجولا ثاني أكبر منتج للنفط في افريقيا.

وقال الابن الذي يبلغ من العمر 35 عاما ودرس التجارة وأسس بانكو كوانزا اينفست أول بنك للاستثمار في أنجولا عام 2008 “ليس لهذا أدنى علاقة بحملة سياسية من أي نوع.

”عملت معظم الوقت خلال حياتي المهنية في القطاع المالي .. في التأمين والبنوك وأجريت تقديرات استثمارية مماثلة لما نفعله.“

ويتولى رئيس أنجولا الرئاسة منذ 34 عاما وفاز بفترة أخرى مدتها خمس سنوات عام 2012 ولم يكشف عن خططه السياسية.

وفي مقابلة مع قناة (تي.في باند) البرازيلية الشهر الماضي أشار الرئيس إلى أنه يعد خلفا له وأضاف أن حزبه يناقش انتقالا داخليا للسلطة لكنه لم يذكر خليفته بالاسم.

ويرى كثير من المراقبين في نائب الرئيس مانويل فيسنتي مرشحا مفضلا لكن بعض المحللين يقولون إن الابن الأكبر للرئيس قد يصبح بديلا.

وأطلقت أنجولا صندوق الثروة السيادية بقيمة خمسة مليارات دولار في أكتوبر تشرين الأول عام 2012 لتنويع الاقتصاد حيث تشكل إيرادات النفط أكثر من 95 بالمئة من عائد الصادرات ونحو 45 بالمئة من الناتج الاقتصادي.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below