13 آب أغسطس 2013 / 14:19 / منذ 4 أعوام

الحكومة التركية تناقش إصلاحات مع تصاعد الضغط الكردي

رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان يتحدث لأعضاء في حزبه بأنقرة يوم 25 يونيو حزيران 2013. تصوير: يوميت بيكطاش - رويترز

أنقرة (رويترز) - من المتوقع ان تبدأ الحكومة التركية الأسبوع المقبل مناقشة حزمة من الإصلاحات طال انتظارها وتهدف إلى تعزيز حقوق الأكراد ودعم الديمقراطية وهي خطوة من شأنها ان تساعد في إبقاء عملية السلام الهشة على مسارها.

وأبلغ مسؤول كبير بوزارة العدل رويترز ان الحكومة ستناقش خلال لقائها يوم الاثنين المقبل "حزمة مقترحات ديمقراطية" تتراوح بين توسيع نطاق تعليم اللغة الكردية الى إدخال تغييرات على قوانين مكافحة الإرهاب.

يأتي ذلك في محاولة لإنهاء صراع مستمر منذ ثلاثة عقود مع متمردي حزب العمال الكردستاني قتل فيه أكثر من 40 ألف شخص. وأعلن عبد الله اوجلان زعيم الحزب المسجون وقف القتال في مارس آذار بعد محادثات مع الحكومة استمرت شهورا.

وهناك التزام كبير بوقف اطلاق النار وبدأ المتمردون في الانسحاب الى قواعد في جبال شمال العراق في مايو ايار لكن حزب العمال الكردستاني يقول ان الاشتباكات يمكن أن تستأنف اذا لم تتخذ انقرة اجراءات ملموسة بحلول سبتمبر ايلول المقبل.

ويعول رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان على هذه العملية التي تحظى بدعم شعبي لكنها تلقى انتقادات شديدة من القوميين الذين يرون أنها تقدم تنازلات للمتمردين.

وقدمت وزارة العدل تقريرها لاردوغان بشأن الاصلاحات ويعد مكتب رئيس الوزراء تقريره الخاص بشأن التعديلات التي تشمل سلسلة من الخطوات "الداعمة للديمقراطية" منها تعزيز حقوق الاقليات.

وقال مسؤول بالوزارة "من المتوقع ان تناقش التعديلات خلال اجتماع الحكومة يوم الاثنين المقبل."

وكان اردوغان قال الاسبوع الماضي ان البرلمان ربما ينعقد مبكرا قبل انقضاء عطلته الصيفية لاقرار قوانين لتوسيع حقوق الاكراد. ومن المقرر ان يبدأ البرلمان جلساته في اول اكتوبر تشرين الأول لكن تقارير إعلامية تشير إلى انه ربما ينعقد في منتصف سبتمبر أيلول.

وباتت عملية السلام الحساسة أكثر إلحاحا بالنسبة لتركيا مع سعي المتمردين الاكراد الذين يقاتلون في الحرب الاهلية في سوريا المجاورة للحصول على قدر اكبر من الحكم الذاتي في أجزاء من شمال سوريا على الجهة المقابلة من الحدود.

ويركز تقرير وزارة العدل على المسائل الفنية بينما يتعامل مكتب ارودغان مع القضايا السياسية الحساسة مثل نسبة العشرة بالمئة من الأصوات التي يتعين على الأحزاب الحصول عليها لدخول البرلمان وهو مستوى يريد الاكراد تخفيضه.

وقال المسؤول ان من الإصلاحات الاخرى قيد البحث اعادة فتح معهد هالكي للتعليم اللاهوتي الواقع بجزيرة قرب اسطنبول وازالة القيود على ارتداء الحجاب وتعزيز حقوق الاقلية العلوية.

واضاف ان من الامور الاخرى التي تخصع للدراسة ادخال تغييرات على القانون المنظم للاجتماعات العامة والاحتجاجات ووقف الملاحقة القضائية للمشتبه بأنهم ارهابيون ما لم يكونوا في التسلسل الهرمي لجماعة متمردة أو يتورطوا في أعمال عنف.

وقد تشمل التنازلات المحتملة إعادة أوجلان الى الزنزانة التي احتجز فيها أول مرة في امرالي قرب اسطنبول بعد اعتقاله عام 1999.

ونقل اوجلان الى زنزانة أصغر في امرالي مع تفجر العنف بعد ذلك. ومن بين مطالب الأكراد تحسين ظروف سجنه قبل الافراج عنه في آخر الامر.

وشدد حزب العمال الكردستاني مرارا على أهمية الاصلاحات وقال المعلق السياسي مراد يتكين ان الحزب يدعو الحكومة حاليا الى الكشف عن اصلاحاتها بحلول 15 اغسطس آب والا استؤنف القتال.

ويصادف ذلك التاريخ الذكرى التاسعة والعشرين لبداية التمرد المسلح لحزب العمال الكردستاني ضد الدولة التركية عام 1984.

ويسعى الساسة الاكراد ايضا الى الغاء قانون من قوانين مكافحة الارهاب سجن بموجبه الالاف لصلتهم بحزب العمال الكردستاني وإلى حق التعليم باللغة الكردية ويطالبون باقرار الاصلاحات بحلول منتصف اكتوبر تشرين الاول.

وتعتبر تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حزب العمال الكردستاني منظمة ارهابية. وحمل الحزب السلاح لانشاء وطن قومي مستقل في جنوب شرق تركيا ذي الاغلبية الكردية لكنه خفف مطالبه لاحقا وقصرها على زيادة الحقوق الثقافية والحصول على الحكم الذاتي.

(اعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

من جولسين سولاكير

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below