14 آب أغسطس 2013 / 06:43 / منذ 4 أعوام

نقل رجل في كاليفورنيا كان وراء فيلم مسيء للاسلام من سجن قبل الافراج عنه

لوس انجليس (رويترز) - قال مسؤولون اتحاديون يوم الثلاثاء إن الرجل المسؤول عن فيلم اشعل احتجاجات مناهضة للولايات المتحدة في ارجاء العالم الاسلامي نقل من سجن إلى مركز لاعادة الاندماج في المجتمع حيث سيقضي الاسابيع الباقية من فترة العقوبة.

والرجل البالغ من العمر 56 عاما مسيحي ولد في مصر واسمه الحقيقي مارك باسيلي يوسف. وسبق ان حكم عليه بالسجن بعد ادانته بتهمة احتيال مصرفي في 2010 . واعيد الى السجن العام الماضي لاعترافه بخرق شروط الافراج عنه بقيامه بدور في انتاج الفيلم.

وابلغ قناة سي.ان.ان التلفزيونية الاخبارية في تصريحات هاتفية اذيعت يوم الثلاثاء ”لم اتصور أبدا ان فيلمي يمكن ان يسبب متاعب لاي شخص أو ان يقتل احد بسببه.“ وهذه اول تعليقات يدلي بها لوسائل الاعلام منذ القبض عليه في اعقاب الاضطرابات التي فجرها الفيلم.

وجرى تداول الفيلم الذي انتجه الرجل في جنوب كاليفورنيا ومدته 13 دقيقة على الانترنت تحت عدة اسماء منها ”براءة المسلمين“.

وفجر الفيلم موجة مظاهرات مناهضة للولايات المتحدة في بلدان عربية واسلامية حيث اعتبره الكثيرون مسيئا للنبي محمد.

وقال إد روس المتحدث باسم المكتب الاتحادي للسجون إن يوسف نقل من مركز احتجاز اتحادي خلال الاسابيع القليلة الماضية إلى مركز لاعادة الاندماج في مكان لم يكشف عنه تمهيدا لاطلاق سراحه.

واضاف روس أن من المقرر الافراج عنه في 26 سبتمبر ايلول لكنه سيظل تحت المراقبة على مدى السنوات الاربع القادمة.

اعداد اشرف صديق للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below