14 آب أغسطس 2013 / 09:58 / منذ 4 أعوام

مقتل مسلح بعد إطلاقه النار على رهينتين كان يحتجزهما في لويزيانا

نيو اورليانز (رويترز) - أغارت قوة من الشرطة الأمريكية على بنك في منطقة ريفية في لويزيانا في وقت سابق يوم الأربعاء وقتلت مسلحا بعد أن أطلق النار على رهينتين كان يحتجزهما وأصابهما بجروح خطيرة وتوفي احدهما في وقت لاحق بعد مواجهة استمرت 12 ساعة وانتهت بشكل مأساوي.

وقال البرت باكستون المتحدث باسم شرطة الولاية إن الضباط دخلوا مبنى البنك في بلدة سان جوزيف بعد منتصف الليل لأن المسلح كان يهدد بقتل رهينة أو الاثنين اللذين كان يحتجزهما.

وقال باكستون إن المسلح فؤاد عبده أحمد (20 عاما) المولود بكاليفورنيا لأبوين يمنيين أطلق النار على الرهينتين عندما دخلت الشرطة المبنى فأطلقت الشرطة النار عليه وقتلته.

وأضاف باكستون ”كان في حالة غضب وأراد قتل الرهينتين.“ وكان المسلح احتجز في باديء الأمر ثلاثة من موظفي البنك لكنه أطلق سراح امرأة بعد بضع ساعات.

ونقل الرهينتان المصابان وهما امرأة ورجل إلى مستشفى محلي لكن أحدهما توفي بعد ذلك. ولم يكشف عن اسميهما على الفور.

وقال باكستون إن أحمد مريض عقليا وكان يشكو من سماع أصوات. وقال مسؤولون إن والديه يملكان متجرا في البلدة.

ووقعت الأحداث في بنك تينساس في سان جوزيف في شمال شرق لويزيانا وقالت الشرطة إن أحمد كان يبيت النية على احتجاز رهائن إذ عثر على كتب عن التفاوض مع الرهائن في بيته.

وذكرت الشرطة الأمريكية انه لا يوجد ما يشير الى ان الحادث له صلة بمخاطر شن هجمات على الولايات المتحدة انطلاقا من اليمن.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below