أمريكا تصنف جماعتين اسلاميتين في نيجيريا كمنظمتين إرهابيتين

Thu Nov 14, 2013 2:17am GMT
 

واشنطن (رويترز) - صنفت الولايات المتحدة رسميا يوم الاربعاء جماعتي بوكو حرام وانصار المسلمين المتشددتين الاسلاميتين في نيجيريا كمنظمتين ارهابيتين وهو ما يجعل تزويدهما بالدعم المادي جريمة.

وأمر البيت الابيض وكالات أمريكية بوقف التعاملات المالية مع الجماعتين اللتين يلقى عليهما باللوم في مقتل الالاف في شمال شرق ووسط نيجيريا وشملت انشطتهما هجمات على كنائس ومساجد وتفجيرا انتحاريا لمبنى الامم المتحدة في ابوجا.

وقالت ليزا موناكو كبيرة مستشاري الرئيس باراك اوباما للأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب في البيان "بمنع هاتين المنظمتين الإرهابيتين من التعامل مع المؤسسات المالية الأمريكية وتمكين البنوك من تجميد اصولهما في الولايات المتحدة .. يظهر التصنيف دعمنا القوي لحرب نيجيريا على الإرهاب وجهودها للتصدي للتحديات الأمنية في الشمال."

وينظر إلى جماعة بوكو حرام وجماعات اسلامية اخرى منشقة باعتبارهم اكبر خطر امني في نيجيريا وهي اكبر دول افريقيا سكانا وانتاجا النفط.

وقال الجيش النيجيري إن القرار الامريكي مشجع.

وقال كريس اولوكولادي المتحدث باسم وزارة الدفاع النيجيرية "يبدو انهم فهموا الان حقيقة التحديات التي نواجهها في التعامل مع بوكو حرام."

واضاف "انه تطور جدير بالترحيب في مناصرة التفهم والتعاون الدولي في الحرب على الارهاب."

وضغط مشرعون أمريكيون من اجل تصنيف الجماعة النيجيرية كمنظمة إرهابية اجنبية.

وقال عضو مجلس النواب كريس سميث الذي ترأس جلسة استماع بالكونجرس يوم الاربعاء بشأن بوكو حرام وزار نيجيريا في سبتمبر ايلول "ما جلبه هؤلاء القتلة لنيجيريا والدول المحيطة بها هو البؤس والموت بلا نتائج شافعة."   يتبع