14 آب أغسطس 2013 / 11:39 / منذ 4 أعوام

تبادل الاتهامات بين باكستان والهند مع تجدد القصف عبر الحدود

رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف يلقي كلمة بمناسبة عيد استقلال البلاد في اسلام اباد يوم الاربعاء. رويترز

إسلام آباد/سريناجار (رويترز) - تبادلت باكستان والهند الاتهامات بإثارة العنف على الحدود المضطربة بينهما عند كشمير يوم الأربعاء بعد أن هدد قصف عبر الحدود بدأ منذ أسبوع بعرقلة محاولات لاستئناف محادثات السلام بين الدولتين النوويتين.

وتصاعد العنف على طول الحدود في السادس من أغسطس اب عندما قتل خمسة جنود هنود في كمين بمنطقة نائية عند جبال الهيمالايا. واتهمت الهند الجيش الباكستاني بالمسؤولية عن الهجوم لكن باكستان نفت أي تورط لها في الأمر.

وقال الجيش الهندي يوم الأربعاء إن مجموعة من المسلحين المجهولين حاولوا عبور الحدود ودخول الهند في أول محاولة تسلل من الجانب الباكستاني منذ حادث السادس من أغسطس اب.

وقال اللفتاننت كولونيل بريجيش بانداي القائد في الجيش الهندي ”أحبط الجيش اليوم محاولة تسلل في قطاع كيران بشمال كشمير على طول خط المراقبة مع باكستان وقتل متشددين اثنين.“

ونشبت ثلاث حروب بين الهند وباكستان منذ استقلال باكستان عام 1947 بينها حربان بسبب منطقة كشمير ذات الاغلبية المسلمة.

ويتبادل الجيشان الهندي والباكستاني إطلاق النار منذ يوم الثلاثاء مما يضر بوقف لاطلاق النار استمر لقرابة عشر سنوات.

وألقى تجدد القصف بظلاله على استعدادات لاجتماع بين رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ ونظيره الباكستاني نواز شريف في نيويورك في سبتمبر أيلول.

ودعا شريف في تصريحات باسلام اباد أثناء زيارة بان جي مون الامين العام للأمم المتحدة إلى الحد من التوتر.

وقال “علينا نزع فتيل التوترات ووقف تصاعد الموقف. هدفنا هو السلام وما نحتاجه هو المزيد من الدبلوماسية.

”تصاعد التوتر على طول خط المراقبة يقلقنا ويقلق الأمين العام.“

ولم يرد تعليق فوري من الجيش الباكستاني على أحدث اتهام هندي لباكستان لكن مصادر عسكرية في إسلام آباد قالت إن مدنيا قتل في وقت سابق يوم الأربعاء في قطاع باتال نتيجة ”لقصف هندي غير مبرر.“

وقال مالك أوان وهو مسؤول في الادارة المحلية لرويترز من منطقة بونتش ”كان إطلاق النار كثيفا ويستخدمون (الهنود) أسلحة صغيرة وثقيلة من بينها المدفعية ويستهدفون تجمعات مدنية.“

وترددت أنباء عن حادثين آخرين في مناطق أخرى على الحدود.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below