14 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 10:54 / منذ 4 أعوام

تحليل - روسيا تخشى عودة المجاهدين من سوريا

مسجد في العاصمة الشيشانية جروزني في صورة التقطت يوم 29 سبتمبر أيلول 2013. تصوير: إلياس حاجي - رويترز

نوفوساسيتلي (روسيا) (رويترز) - أصبح صبي هزيل في الخامسة عشرة من عمره هذا الصيف أول من يلقى حتفه من ابناء قريته التي يغلب على سكانها المسلمون في منطقة داغستان بجنوب روسيا أثناء قتاله في صفوف المعارضة في سوريا.

يعتبره البعض شهيدا لانضمامه للمعارضة في معركتها ضد الرئيس السوري بشار الاسد الذي تدعمه روسيا.

لكن موسكو تخشى عودة مئات المتشددين روسيي المولد تقول إنهم يقاتلون في سوريا بعد أن يكتسبوا خبرة عسكرية لينضموا الى حركة تمرد يقودها متشددون يقاتلون في داغستان ومناطق أخرى في شمال القوقاز من أجل إقامة دولة إسلامية.

وتزهق أعمال العنف في المنطقة الأرواح بشكل شبه يومي. ويقول سكان إن 15 رجلا من نوفوساسيتلي وحدها قتلوا في حوادث تبادل إطلاق نار مع القوات الروسية في السنوات الأربع الماضية.

ويقول محللون إن المقاتلين قد يحاولون شن هجمات خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في فبراير شباط العام القادم في سوتشي القريبة. وكان الرئيس فلاديمير بوتين الذي يراهن بسمعته على الأولمبياد قد صرح بأن المتشددين العائدين من سوريا يمثلون تهديدا ”حقيقيا جدا“ ووقع هذا الشهر قانونا لسجن كل من يعودون من هناك الى البلاد.

وقال بوتين في 23 سبتمبر ايلول ”الجماعات المتشددة لم تأت من فراغ ولن تختفي فجأة.“

في نوفوساسيتلي حيث تحمل الجدران عبارات تؤيد المتمردين الذين يقاتلون من أجل إقامة دولة إسلامية يقول قرويون إن ثمانية على الأقل من السكان البالغ عددهم الفي نسمة ذهبوا الى سوريا.

وقال احمد خايبولاييف عضو مجلس القرية ”هناك كتائب كاملة من اولادنا هناك.“

وأضاف أن قوات الأمن الروسية ألقت القبض على ثلاثة منهم اثناء عودتهم الى البلاد برا عند عبورهم الحدود من اذربيجان عائدين الى داغستان لكن خمسة تمكنوا من العودة مما يبرز سهولة سفر الروس الى سوريا ومنها.

وقال خايبولاييف ”إنهم في ديارهم الآن يترقبون متى ستأتي قوات الأمن لتأخذهم.“

ويحاول الآباء إثناء ابنائهم.

وقال رجل طلب عدم نشر اسمه خشية انتقام قوات الأمن الروسية ”الاب أدرى بابنه قلت له أن يترك جواز سفره معي. حين رفض أخذته عنوة.“

وعلى الرغم من تحذيراته غادر ابنه البالغ من العمر 23 عاما والذي يفتخر الاب بأنه من حفظة القرآن منذ شهرين متوجها الى ميدان المعركة. وأضاف ”لا أدرى إن كان سيعود.“

ومازال أهالي القرية يتداولون صورة أرسلها المقاتلون لجثة هزيلة تحمل ندوبا لابن قريتهم الذي لم يتجاوز عمره 15 عاما وقتل في سوريا.

في سلسلة من التعليقات أسفل صورة الفتى على صفحة بموقع فيسبوك يوصف بالبطل والشهيد.

وقال قروي ذكر سكان أنه قاتل ايضا في سوريا وطلب عدم نشر اسمه ”ذهب الى سوريا لأنه لم يحتمل ان يقتل الأسد وجيشه الأطفال.“

ويقول سكان إن الفتى كان قد درس في مصر قبل أن ينضم الى متشددين آخرين روسيي المولد في سوريا ولم تعرف أسرته بأنه ذهب للقتال الا بعد مقتله.

اما والده الذي فقد أحد ذراعيه في سوريا حين ذهب ليرى قبر ابنه فقد احتجزته قوات الأمن الروسية لفترة قصيرة في اغسطس آب حين عاد الى بلاده. ورفض الحديث الى رويترز.

جهاد

نشأ ابناء نوفوساسيتلي وهم يلعبون ”عسكر ومتمردون“ في الشوارع. وحكم روسيا للقرية ضعيف اذ يصف سكان الشرطة بأنها العدو والدولة بالفاسدة ويقولون إنهم يديرون شؤونهم بأنفسهم بالاحتكام للشريعة الإسلامية.

وكان للبعض أقارب او زملاء دراسة او جيران انضموا لحركة التمرد في روسيا والتي ترجع أصولها الى الحربين الانفصاليتين في الشيشان.

وينتمي المتشددون للتيار السلفي. ولا يتمتعون بتأييد كل السلفيين اذ يرفض البعض اساليبهم او لا يعتبرون هجماتهم على الشرطة والمسؤولين جهادا مشروعا.

لكن المعركة في سوريا مختلفة اذ تعتبر على نطاق واسع في المنطقة التي يغلب عليها السنة جهادا ”حقيقيا“ ضد حكومة الأسد التي يهيمن عليها العلويون.

لكن الافصاح في روسيا عن هذا التأييد لمقاتلي المعارضة السورية خطر. فقد فر إمام شاب يحظى بشعبية جمع تبرعات لمساعدة اللاجئين السوريين الفارين الى تركيا بعد أن وقع تحت ضغط من أجهزة الأمن. وزعمت وسائل إعلام مرتبطة بالشرطة أنه يحرض الشباب على الانضمام للصراع.

وأغلقت مدرسة بنيت حديثا كان يديرها في نوفوساسيتلي وهي الآن خالية من الدارسين.

وقال عبد الرحيم ماجوميدوف (71 عاما) وهو عالم سلفي في نوفوساسيتلي ”الذهاب من هنا الى سوريا ليس فرضا على المسلمين... لكن اذا كان هناك من يريد الذهاب فلا يستطيع أحد منعه.“

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below