14 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 11:04 / بعد 4 أعوام

مصانع بنجلادش توافق على زيادة الاجور لكن احتجاجات العمال لم تتوقف

داكا (رويترز) - قال أصحاب مصانع الملابس في بنجلادش يوم الخميس انهم وافقوا على زيادة مقترحة في الحد الأدنى للاجور بنسبة 77 في المئة إلا أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع والطلقات المطاطية لفض احتجاجات جديدة لعمال يطالبون بزيادة أكبر.

واقترحت اللجنة الرسمية للاجور في بنجلادش ان تكون الزيادة قدرها 68 دولارا شهريا كحد أدنى للاجر بعد سلسلة حوادث خطيرة في المصانع هذا العام مما سلط الضوء عالميا على الاجور المتدنية والاحوال السيئة.

ووافق أصحاب مصانع الملابس على الاقتراح في اجتماع مع رئيسة الوزراء الشيخة حسينة مساء الاربعاء.

وقال محمد عتيق الاسلام رئيس رابطة مصنعي ومصدري الملابس في بنجلادش "اتفقنا على الاجور الجديدة بعد ان أكدت لنا رئيسة الوزراء انها ستنظر في مشاكلنا."

وقال ان الاجر الجديد الذي ستقره لجنة الاجور رسميا سيصبح ساريا اعتبارا من الشهر المقبل.

واضاف "وافقنا عليه من اجل المصلحة الأكبر لقطاع الملابس لدينا. لكن الكثير من المصانع الصغيرة لا يمكنها تحمل تكاليف الزيادة."

ونظم عمال المصانع الذين يطالبون بمئة دولار في الشهر مظاهرات في الشوارع وأغلقوا الطرق الرئيسية وهاجموا مصانع في منطقة أشوليا الصناعية التي تقع على مشارف العاصمة داكا.

وقال شهود ان الشرطة استخدمت مدافع المياه والطلقات المطاطية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين كانوا يرشقونها بالحجارة. واصيب أكثر من 50 شخصا بينهم افراد من الشرطة.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below