14 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 19:48 / بعد 4 أعوام

كيري يقول إنه يتفهم "المخاوف العميقة" لإسرائيل بشأن إيران

واشنطن (رويترز) - قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يوم الخميس إنه يتفهم ”المخاوف العميقة“ لاسرائيل بشأن برنامج إيران النووي وان الدولتين الحليفتين تشتركان في هدف كبح التهديد المتصور رغم اختلافهما في الأساليب.

وزير الخارجية الأمريكي جون كيري يتحدث في واشنطن يوم الثلاثاء. تصوير: يوري جريباس - رويترز

وقال كيري لتلفزيون ام.اس.ان.بي.سي انه تحدث هاتفيا للتو مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل ظهوره على شاشة المحطة وإنهما تحدثا عدة مرات هذا الأسبوع بشأن المفاوضات مع إيران.

وقال كيري ”نجري حوارا وديا ومتحضرا للغاية بشأن هذا. احترم تماما مخاوفه العميقة - باعتباره رئيس وزراء اسرائيل - بشأن طبيعة هذا التهديد لاسرائيل. نتفهم ذلك.“

جاءت تصريحاته بعدما حذر نتنياهو الولايات المتحدة والدول الغربية الاخرى يوم الاربعاء من أن إبرام ”اتفاق سيء“ مع ايران بشأن برنامجها النووي يمكن ان يؤدي الى حرب.

كما رفض معاونو نتنياهو تأكيد الولايات المتحدة على أن حزمة تخفيف العقوبات المعروضة من القوى العالمية على ايران محدودة.

ومن المقرر ان تستأنف الولايات المتحدة وخمس قوى كبرى أخرى المفاوضات مع ايران في 20 نوفمبر تشرين الثاني وقد يسمح اقتراح محتمل لايران ببيع النفط والذهب واستيراد بعض الاغذية والادوية مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

وتقول اسرائيل ان عرض تخفيف العقوبات سخي للغاية ولن يؤثر كثيرا على طموح ايران النووي.

وقال كيري لشبكة ام.اس.ان.بي.سي ان هذا التخفيف في العقوبات ضروري وان الولايات المتحدة لا تتفق مع نهج اسرائيل الداعي لتشديد العقوبات. واضاف انه لا يزال ”لديه أمل“ بشأن محادثات الاسبوع القادم.

وأضاف ”لا نختلف بشأن الهدف وإنما الخلاف بشأن الاسلوب. نعتقد اننا ينبغي أن نتخذ هذه الخطوة الاولى.“

وقال كيري ”نتنياهو يعتقد اننا يمكننا أن نزيد العقوبات ونضع المزيد من الضغوط .. وإن هذا هو ما سيجبرهم (في إيران) بطريقة أو بأخرى على فعل ما لم يكونوا راغبين في فعله في أي وقت مضى.“

ورغم الاختلاف أكد كيري أن الولايات المتحدة تقف تماما إلى جانب إسرائيل.

وقال ”ليس هناك خلاف بيننا بشأن خطر هذا البرنامج وهدفنا النهائي واحد .. وهو أنه لا يمكن أن تمتلك ايران برنامجا نوويا سلميا هو في حقيقته برنامج مخادع.“

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below