15 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 12:37 / بعد 4 أعوام

بيريس يحذر من الخلافات مع أمريكا بسبب ايران

الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس في لاتفيا يوم 29 يوليو تموز 2013 - رويترز

القدس (رويترز) - حث الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس الاسرائيليين يوم الجمعة على ابداء الاحترام للولايات المتحدة في مسعى لتهدئة العلاقات مع الحليف الاكبر لبلاده التي توترت بسبب ايران.

وأدان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اقتراحا تؤيده واشنطن لتخفيف العقوبات على ايران اذا علقت طهران جانبا من برنامجها النووي. كما انتقد أيضا عدد من الوزراء الاسرائيليين واشنطن بشدة مما حدا بيريس للتدخل.

وقال الرئيس الاسرائيلي في تصريحات نشرها مكتبه "يجب الا نقلل من شأن هذه الصداقة. يمكن ان تحدث خلافات لكنها يجب ان تدار بطريقة تتفق مع عمق الموقف.

"اذا كانت هناك خلافات يجب ان نعبر عنها لكن علينا ان نتذكر ان الامريكيين يعرفون شيئا او أكثر. لسنا وحدنا (الذين نعرف)."

ورغم ان دور رئيس اسرائيل شرفي بدرجة كبيرة الا ان بيريس كرجل سياسة قديم محل احترام وستلقى تصريحاته ترحيبا في واشنطن.

واختلف نتنياهو كثيرا مع الرئيس الامريكي باراك اوباما بشأن ايران لكن التوتر زاد الاسبوع الماضي حين علمت اسرائيل بشروط الاتفاق الذي تبحثه الدول الست الكبرى مع ايران وستناقشه مجددا في جنيف الاسبوع المقبل.

وتقول اسرائيل ان العقوبات المشددة المفروضة على ايران يجب ان تبقى الى ان تفكك طهران بالكامل برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وتنفي ايران سعيها لانتاج اسلحة نووية وتتهم اسرائيل بالنفاق وهي الدولة الوحيدة في الشرق الاوسط التي يعتقد على نطاق واسع انها تملك اسلحة نووية.

ويرى مؤيدو الاتفاق في هذا الجهد الدبلوماسي مخرجا لانهاء مواجهة مستمرة منذ عشر سنوات قالت كل من اسرائيل وواشنطن انها قد تؤدي الى اندلاع حرب.

وقال وزير الخارجية الامريكي جون كيري ان موقف نتنياهو من الاتفاق مغالى فيه ورفضت متحدثة باسم الخارجية الامريكية تقديرات اسرائيل لتأثيره على العقوبات ووصفتها بانها "غير دقيقة ومبالغ فيها ولا تستند الى الحقيقة."

وأعلن نتنياهو انه لن يلتزم بشروط الاتفاق مع ايران وكرر ان اسرائيل ستتحرك عسكريا اذا رأت ان طهران تقترب من الحصول على قنبلة نووية.

وتوترت العلاقات بين اسرائيل وواشنطن ايضا بسبب عدم تحقيق تقدم في المحادثات مع الفلسطينيين ووصف كيري للمستوطنات الاسرائيلية بانها "غير مشروعة".

وسافر وزير اسرائيلي من حكومة نتنياهو المصغرة المعنية بشؤون الامن هو نافتالي بينيت الى واشنطن هذا الاسبوع لحث أعضاء الكونجرس على رفض الاتفاق مع ايران.

وقال لراديو اسرائيل يوم الجمعة "أعتقد ان عددا متناميا من مجلس النواب والشيوخ يتفهمون الان...ان الاتفاق الجاري صياغته هو اتفاق يرفع العقوبات دون ان يزيل الالة النووية الايرانية."

وحذر بعض المحللين الاسرائيليين نتنياهو من محاولة استعداء الكونجرس على الرئيس الامريكي وحرص الرئيس الاسرائيلي في تصريحاته يوم الجمعة على مدح الجهود التي يبذلها اوباما من أجل اسرائيل.

وقال بيريس "لم تتقدم اسرائيل باي طلب الا واستجابت له ادارة اوباما."

من اري روبنشتاين

إعداد أميرة فهمي للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below