15 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 15:48 / منذ 4 أعوام

مجلس الأمن يرفض طلبا أفريقيا بتأجيل محاكمة رئيس كينيا ونائبه

الأمم المتحدة (رويترز) - فشل مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يوم الجمعة في إقرار طلب أفريقي بتأجيل محاكمة الرئيس الكيني أوهورتو كينياتا ونائبه وليام روتو أمام المحكمة الجنائية الدولية لمدة عام.

رئيس كينيا أوهورتو كينياتا في نيروبي يوم 20 اكتوبر تشرين الاول 2013 - رويترز

وانقسم المجلس المؤلف من 15 دولة حول الطلب حيث أيدت سبع دول بينها روسيا والصين مشروع قرار يدعمه بينما امتنعت ثماني دول بينها فرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا عن التصويت.

ويحتاج أي قرار لمجلس الأمن إلى موافقة تسعة أعضاء وعدم اعتراض أي من الدول الخمس الدائمة العضوية -بريطانيا وروسيا والصين وفرنسا والولايات المتحدة- التي تتمتع بحق النقض (الفيتو).

وطلب الاتحاد الأفريقي من مجلس الأمن الدولي تأجيل محاكمة أوهورتو وروتو كي يتمكنا من معالجة آثار الهجوم على مجمع تجاري في نيروبي في سبتمبر أيلول الماضي الذي نفذته حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة وأدى إلى سقوط 67 قتيلا.

وكان المتحدث باسم الرئاسة الكينية مانوا إسبيسو قال يوم الأربعاء ”حان الوقت لرؤية ما إذا كان ما إذا كان مجلس الأمن يهتم حقا بمصالح الأفارقة بالنظر إلى أن الأفارقة قدموا هذا الطلب مجتمعين.“

وباستثناء الولايات المتحدة فإن الدول السبع الأخرى التي امتنعت عن التصويت وهي فرنسا وبريطانيا وجواتيمالا والأرجنتين وكوريا الجنوبية واستراليا ولوكسمبورج أعضاء في المحكمة. والدول السبع التي أيدت مشروع القرار وهي الصين وروسيا وتوجو وأذربيجان ورواندا والمغرب وباكستان ليست أعضاء في المحكمة.

وقال سفير جواتيمالا في الأمم المتحدة جيرت روزنتال للمجلس بعد التصويت إنه لا ينبغي اعتبار قرار الأعضاء الذين امتنعوا عن التصويت على مشروع القرار ازدراء للذين اقترحوه.

وقال ”جرى التلميح إلى أن عدم الانضمام إلى مؤيدي القرار هو تعبير بشكل ما عن نوايا سيئة تجاه الاتحاد الأفريقي.“

وأضاف ”وفد بلادي يرفض هذا التلميح تماما ... نرى هذا الرأي إهانة صريحة.“

ويمكن لمجلس الأمن الدولي تأجيل تحرك المحكمة الجنائية الدولية لمدة عام بموجب المادة 16 من نظام روما الأساسي الذي أسس المحكمة التي تتخذ من لاهاي مقرا قبل عشر سنوات. وقال دبلوماسيون إن الدول الغربية ودول أمريكا اللاتينية رفضت تأييد التأجيل لقلقها من أن يؤدي إلى الإفلات من العقاب.

وسبق أن رفض مجلس الأمن في عام 2011 طلب تأجيل من كينيا ورفض طلبا في مايو أيار بإنهاء الدعاوى لأن المجلس لا يملك هذه الصلاحية.

وقال سفير رواندا لدى الأمم المتحدة يوجين جاسانا وهو في طريقه لحضور اجتماع المجلس ”هذا لا يتعلق بالتصويت... هذا يتعلق بعلاقتنا (أفريقيا) بمجلس الأمن.“

من ميشيل نيكولز

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below