17 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 08:39 / بعد 4 أعوام

مقتل 11 في هجوم بالفئوس والسكاكين على مركز شرطة في شينجيانغ الصينية

بكين (رويترز) - ذكرت وسائل الإعلام الرسمية يوم الأحد أن 11 شخصا لقوا حتفهم واصيب اثنان في منطقة شينجيانغ المضطربة في اقصى غرب البلاد حين هاجمت مجموعة من الأفراد يحملون فئوسا وسكاكين مركزا للشرطة يوم السبت.

ونقلت وكالة انباء الصين الجديدة (شينخوا) على موقعها على الانترنت عن تقرير لحكومة المنطقة ”هاجم تسعة اشخاص يحملون سكاكين وفئوسا مركز شرطة في منطقة باتشو وقتلوا اثنين من مساعدي الشرطة واصابوا رجلي شرطة.“

وأضاف التقرير أن التسعة قتلوا بالرصاص في مكان الحادث وعادت الأوضاع في المنطقة لحالتها الطبيعية. وعرف التقرير أحد المهاجمين باسم يشير على ما يبدو إلى أنه من اليوغور.

ويطلق عدد كبير من اليوغور على شينجيانغ اسم تركستان الشرقية وكثيرا ما تحمل الحكومة متطرفين يحرضون على اقامة دولة مستقلة مسؤولية اندلاع أعمال عنف من وقت لآخر.

وفي ابريل نيسان قتل 21 شخصا في باتشو فيما وصفته الحكومة ”بهجوم ارهابي“.

وقال ديلشات رشيت المتحدث باسم مؤتمر اليوغور العالمي في المنفى ان احدث أعمال عنف وقعت بعدما استخدمت الشرطة عصى كهربائية لضرب اليوغور الذين توجهوا لمركز الشرطة للاحتجاج ثم قتلت محتجا بالرصاص.

وقال في رسالة عبر البريد الالكتروني ”ما يسمي باصلاح القضاء في الصين يقود إلى لجوء موظفين محليين مسلحين لاستخدام القوة المفرطة في قمع المحتجين اليوغور“ ولكنه لم يذكر سبب الاحتجاج.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below