18 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 16:53 / بعد 4 أعوام

اتساع نطاق العنف الطائفي في باكستان

رجل يحمل امتعة حصل عليها من مبنى احترق خلال اشتباكات طائفية في روالبندي يوم الاثنين. تصوير: فيصل محمود - رويترز

ديرا اسماعيل خان (باكستان) (رويترز) - اتسع نطاق العنف الطائفي في باكستان يوم الاثنين بعدما دفعت الاشتباكات بين الاقلية الشيعية والاغلبية السنية قرب العاصمة الحكومة لفرض حضر للتجول وقطع خدمات الهاتف المحمول في مطلع الاسبوع.

وكانت الاشتباكات محصورة في مناطق داخل العاصمة وحولها في مطلع الاسبوع لكنها امتدت يوم الاثنين الى بلدتين في منطقة الشمال الغربي المضطربة.

وتزايد التوتر هذا الشهر مع احياء الشيعة لذكرى عاشوراء التي عادة ما تصاحبها اعمال عنف.

ولا تزال روالبندي التي يقع بها مقر قيادة الجيش الباكستاني تخضع لحضر التجول والاجراءات الامنية المشددة لمدة ثلاثة ايام بعدما تحول موكب شيعي يوم الجمعة الى اشتباكات طائفية اسفرت عن مقتل ثمانية اشخاص.

وذكرت الشرطة ان مثيري الشغب اشعلوا النيران في محال اليوم في منطقة تقطنها اغلبية شيعية في بلدة كوهات في شمال غرب البلاد خلال اشتباكات اسفرت عن مقتل شرطي ومدني.

وذكرت وسائل اعلام محلية ان التوتر تزايد في مدينة هانجو في شمال غرب باكستان والتي تخضع ايضا لحظر التجول.

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below