18 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 18:03 / بعد 4 أعوام

لجنة برلمانية تركية تفشل في اعداد دستور جديد للبلاد

انقرة (رويترز) - قال مسؤول كبير في حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا يوم الاثنين ان لجنة برلمانية شكلت لصياغة دستور جديد للبلاد فشلت في عملها وستحل وهو ما يجهض أحد التعهدات الرئيسية لرئيس الوزراء رجب طيب اردوغان في فترة ولايته الثالثة في المنصب.

رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان خلال مؤتمر صحفي في انقرة يوم 13 نوفمبر تشرين الثاني 2013 - رويترز

وكانت اللجنة المشكلة من عدة احزاب تعمل على صياغة دستور جديد ليحل محل الدستور الذي وضع عام 1980 بعد انقلاب عسكري. وبرغم اجراء العديد من التعديلات على ذلك الدستور إلا أنه ما يزال يحمل طابع الوصاية العسكرية على الدولة.

وقال محمد علي شاهين نائب رئيس حزب العدالة والتنمية للصحفيين ”عبر رئيس البرلمان عن وجهة نظره بأن من غير الممكن صياغة دستور جديد وسيبلغ قادة الاحزاب السياسية الاربعة بذلك في خطاب.“

وكان اردوغان تعهد خلال حملته الانتخابية في 2011 بكتابة دستور جديد. وظلت اللجنة التي تضم الى جانب الحزب الحاكم ثلاثة احزاب معارضة هي حزب الشعب الجمهوري المنتمي للتيار الاشتراكي الديمقراطي وحزب السلام والديمقراطية المؤيد للاكراد وحزب الحركة القومية اليميني تعمل منذ عامين لوضع الدستور الجديد.

وبدءا من تعريف المواطنة التركية ووصولا الى حماية الحريات الدينية تخوض المواد الخاضعة للمراجعة في صميم بعض القضايا الاكثر اثارة للانقسام في تركيا المعاصرة كما أن النقاط الشائكة كثيرة.

ولم تتوصل الاحزاب الاربعة الى اتفاق سوى بشأن نحو 60 مادة فقط وهو ما يقل عن نصف ما تحتاجه مسودة للدستور وسيطر الجمود على المحادثات على مدى الاسابيع القليلة الماضية.

إعداد محمود رضا مراد للنشرة العربية - تحرير عماد عمر

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below