19 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 02:37 / منذ 4 أعوام

اوباما يطلع زعماء مجلس الشيوخ على التطورات بشأن محادثات إيران

المتحدث باسم البيت الأبيض الأمريكي جاي كارني. رويترز

واشنطن (رويترز) - قال البيت الأبيض ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سيجتمع مع زعماء مجلس الشيوخ من الحزبين يوم الثلاثاء لمحاولة إقناعهم بعدم فرض عقوبات إضافية على إيران مع استعداد الولايات المتحدة والقوى العالمية الأخرى لإجراء مفاوضات جديدة مع طهران بشأن برنامجها النووي.

وكان أوباما حث الكونجرس الأسبوع الماضي على الامتناع عن فرض عقوبات جديدة وحاول طمأنة المشرعين إلى أن أي تخفيف للعقوبات سيكون محدودا ويمكن الرجوع عنه بسرعة إذا تبيَّن أن إيران ليست جادة في كبح برنامجها النووي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني ان الرئيس يعتزم تكرار موقفه للمشرعين حينما يلتقي بهم في البيت الأبيض.

وقال كارني للصحفيين يوم الاثنين ”فيما يتصل بموقفنا من فرض عقوبات إضافية فإنني متأكد أن هذا سيكون موضوعا للنقاش لأنه في رأي الرئيس أن الصواب الذي ينبغي أن يعتمده الكونجرس هو التوقف مؤقتا حتى يمكننا اختبار الإيرانيين وهل هم جادون أم لا في حل هذه القضية بالسبل الدبلوماسية.“

وأكد كارني أن أي تخفيف للعقوبات مقابل موافقة إيران على تقليص برنامجها النووي سيكون محدودا وقال ان الأنباء التي تفيد ان التخفيف ستبلغ قيمته ما يعادل 40 مليار دولار مبالغ فيها ”بدرجة كبيرة“.

واضاف قوله ”التخفيف الذي سيصاحب اتفاقا لهذه المرحلة الأولى سيكون متواضعا ويمكن الرجوع عنه بسرعة.“

وقال يوفال شتاينتز وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي الاسبوع الماضي إن حزمة تخفيف العقوبات المعروضة من القوى العالمية على ايران في إطار المفاوضات النووية قد تصل إلى 40 مليار دولار أو نحو 40 بالمئة من تأثير العقوبات.

وقالت المتحدثة باسم مجلس الامن القومي التابع للبيت الابيض برناديت ميهان في بيان إن الرئيس سيلتقي يوم الثلاثاء في البيت الأبيض مع قادة مجلس الشيوخ من الحزبين وكبار اعضاء اللجنة المصرفية ولجنة العلاقات الخارجية ولجنة القوات المسلحة ولجنة الاستخبارات.

وضغط وزير الخارجية الامريكي جون كيري يوم الاثنين على ايران للتوصل الى اتفاق يمكن ان يثبت للعالم ان برنامجها النووي سلمي لكنه قال انه ليس لديه ”توقعات محددة“ بشأن المحادثات التي ستجري هذا الاسبوع في جنيف بين القوى الدولية وايران.

وقال مسؤول امريكي كبير الاسبوع الماضي ان القوى الدولية الست وايران يقتربون من التوصل الى اتفاق مبدئي لكن كيري يقلل على ما يبدو من سقف التوقعات قبل يومين من استئناف المحادثات.

وقال في مؤتمر صحفي مع نظيره التركي احمد داود اوغلو انه يأمل في ”ان تتفهم ايران اهمية القدوم الى هناك وهي مستعدة لصياغة وثيقة يمكن ان تثبت للعالم ان هذا برنامج سلمي.“

وستستأنف المحادثات بين ايران وما تعرف بمجموعة خمسة زائد واحد في 20 من نوفمبر تشرين الثاني. وستحاول خلالها دول المجموعة والتي تضم الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والمانيا التوصل لاتفاق يمثل خطوة اولى لانهاء مأزق مستمر منذ عشر سنوات بشأن البرنامج النووي الإيراني.

من روبرتا رامتون

اعداد محمد عبد العال للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below