17 آب أغسطس 2013 / 08:59 / بعد 4 أعوام

مقتل أربعة من الشرطة الكينية في هجوم يشتبه ان حركة الشباب نفذته

جاريسا (كينيا) (رويترز) - قال مسؤول بارز بالحكومة الإقليمية يوم السبت ان أربعة من ضباط الشرطة الكينية قتلوا رميا بالرصاص في مقاطعة جاريس الحدودية عندما هاجم 40 شخصا مدججين بالسلاح يشتبه بأنهم ينتمون لحركة الشباب المتشددة موقعا للشرطة.

وتعرضت هذه الدولة التي تقع في شرق أفريقيا والتي أرسلت قوات الى الصومال في أواخر عام 2011 لمطاردة متشددين لهم صلة بتنظيم القاعدة لسلسلة هجمات بالأسلحة والقنابل أعلنت حركة الشباب المسؤولية عنها انتقاما من ارسال قوات.

وقال رشيد خاطر مفوض مقاطعة جاريسا ”أربعة من ضباط شرطة الادارة قتلوا في الهجوم ونستعد الان لنقل جثثهم من مكان الحادث.“

وقال ”يشير تقييمنا الأولي الى ان المهاجمين من مقاتلي حركة الشباب الذين عبروا الحدود ونفذوا الهجوم ولاذوا بالفرار.“

وأضاف ان مدرسا محليا اصيب أيضا في الهجوم الذي وقع في منطقة جالمالا في ساعة متأخرة مساء الجمعة.

وفي الشهر الماضي أفرجت حركة الشباب عن اثنين من مسؤولي الحكومة الكينية خطفتهما في هجوم عبر الحدود في عام 2012 بعد احتجازهما في الصومال لأكثر من عام.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد عبد العال

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below