17 آب أغسطس 2013 / 18:58 / بعد 4 أعوام

مقتل 18 في اشتباكات بين جيش نيجيريا وبوكو حرام

الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان يتحدث خلال مقابلة مع رويترز في نيويورك يوم 26 سبتمبر ايلول 2012. تصوير: ادواردو مونوز - رويترز

مايدوجوري (رويترز) - قال مصدر عسكري ومسؤولون يوم السبت إن 18 شخصا لقوا حتفهم في اشتباكات بين الجيش وجماعة بوكو حرام الإسلامية في شمال شرق نيجيريا.

وتمثل بوكو حرام وغيرها من الجماعات الإسلامية أكبر تهديد لاستقرار اكبر دولة مصدرة للنفط في إفريقيا.

وقال مصدر عسكري طلب عدم نشر اسمه لانه غير مصرح له بالإدلاء ببيانات رسمية إن مسلحين يشتبه انهم اعضاء في بوكو حرام قتلوا 11 شخصا في هجوم على بلدة دامبوا بولاية بورنو يوم الخميس الماضي واطلقوا النار على جنود واضرموا النيران في متاجر وقتلوا مدنيين.

وقال المصدر "ارسلت تعزيزات من القوات للمنطقة للتصدي للمتمردين. هربوا تجاه الاحراج المؤدية لمناطق بولايتي يوبي وجومبي."

وقال سكان محليون إن نحو 50 مسلحا جاءوا في سيارات وعلى دراجات نارية وهاجموا البلدة الريفية ما دفع مئات من سكانها للهروب والاختباء في مزارع قريبة.

وفي ولاية جومبي القريبة قال متحدث باسم الشرطةان ضباطا قتلوا سبعة من اعضاء بوكو حرام في تبادل لاطلاق الرصاص استمر ساعتين في ساعة مبكرة من صباح الجمعة.

واعلن الرئيس جودلاك جوناثان في منتصف مايو أيار حالة الطواريء وشن هجوما ضد الجماعة في معاقلها في ولايات بورنو ويوبي وادماوا في الشمال الغربي.

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below