19 آب أغسطس 2013 / 03:54 / منذ 4 أعوام

استطلاع يظهر ان حكومة استراليا العمالية في طريقها نحو هزيمة ثقيلة في انتخابات سبتمبر

كانبيرا (رويترز) - اظهر استطلاع للرأي يوم الاثنين ان حكومة يسار الوسط برئاسة رئيس الوزراء كيفن رود تتجه نحو هزيمة ثقيلة في الانتخابات التي تجري في سبتمبر ايلول .

رئيس الوزراء الاسترالي كيفن رود يتحدث في مؤتمر صحفي في سيدني يوم 12 اغسطس اب 2013. تصوير: دانيل مونوز - رويترز

واظهر استطلاع في صحيفة ذي استراليان تقدم الائتلاف المحافظ بزعامة توني ابوت على حزب العمل بزعامة رود بواقع 54 في المئة مقابل 46 في المئة في منتصف الطريق من الحملة الانتخابية التي تستمر خمسة اسابيع.

وكان رود وهو دبلوماسي سابق قد اطاح بجوليا جيلارد من زعامة حزب العمال في يونيو حزيران لانعاش الدعم الشعبي للحكومة بعد تراجع مطول في استطلاعات الراي العام في ظل جيلارد.

واظهر الاستطلاع ان رود مني بتراجع كبير في شعبيته بالاضافة لشعبية حزبه.

وتمكن رود الذي هزم في انتخابات حزبه في يونيو حزيران عام 2010 من تعزيز شعبيته منذ عودته إلا أن أبوت زعيم المعارضة المحافظ ما زال الاوفر حظا للفوز.

وقد تسقط حكومة حزب العمال التي يتزعمها رود إذا خسرت مقعدا واحدا فقط من 150 مقعدا في البرلمان. وتشغل حكومة رود حاليا 71 مقعدا مقابل 72 مقعدا للمعارضة ومقعد لحزب الخضر وستة مقاعد لمستقلين.

وتعهدت المعارضة بقيادة أبوت بإلغاء ضريبة لا تحظى بشعبية نسبتها 30 بالمئة على أرباح مناجم الفحم والحديد وضريبة الكربون البالغة 24.15 دولار استرالي للطن إذا فازت في الانتخابات.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below