21 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 14:12 / منذ 4 أعوام

مقتل متشدد كبير في هجوم بطائرة أمريكية بلا طيار على مدرسة بباكستان

سارتاج عزيز مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية في صورة من أرشيف رويترز.

بيشاور (باكستان)/كابول (رويترز) - قالت مصادر باكستانية وأفغانية إن هجوما بطائرة بلا طيار يشتبه أنها أمريكية على مدرسة إسلامية في باكستان أسفر عن مقتل عضو بارز في شبكة حقاني المرتبطة بحركة طالبان في ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس.

وهذا هو أول هجوم بطائرة بلا طيار في باكستان منذ مقتل حكيم الله محسود زعيم طالبان الباكستانية في أول نوفمبر تشرين الثاني في هجوم فجر صراعا عنيفا على السلطة داخل الحركة التي تعاني انقسامات.

وكان مولوي احمد جان -وهو مستشار لسراج الدين حقاني زعيم الشبكة - موجودا في المدرسة عندما أصابت ثلاثة صواريخ على الأقل غرفته في حي هانجو بمنطقة خيبر بختونخوا قبيل الشروق.

وقال مسؤول كبير في شبكة حقاني لرويترز ”نعم هذا حقيقي.. فقدنا شخصية كبيرة أخرى صباح اليوم“.

وقال مصدر في المخابرات الباكستانية لرويترز إن سراج الدين حقاني نفسه رصد في المدرسة قبل يومين.

وهذه الجماعة من أبرز خصوم القوات التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان المجاورة وكثيرا ما تشن هجمات على القوات الاجنبية من مخابئها الجبلية في منطقة وزيرستان الشمالية التي ينعدم فيها القانون في باكستان.

لكنها تتعرض لضغوط كبيرة هذا الشهر منذ ان قتل ممولها الرئيسي نصير الدين حقاني بالرصاص في اسلام اباد في 11 نوفمبر تشرين الثاني. ولم تعلن اي جهة مسؤوليتها عن قتله.

واكد مصدر في المخابرات الافغانية مقتل جان. وقالت مصادر من الشرطة والمتشددين ان أربعة أشخاص آخرين على الاقل لاقوا حتفهم في الهجوم لكن عشرات الطلاب الذين كانوا نائمين في غرف اخرى لم يصابوا بأذى.

وتحث واشنطن اسلام اباد منذ فترة طويلة على اتخاذ إجراءات صارمة مع الجماعة. وكان والد نصير الدين في السابق حليفا للولايات المتحدة خلال القتال بافغانستان ضد الاتحاد السوفيتي السابق.

وتعارض باكستان في العلن الهجمات الأمريكية بطائرات بلا طيار قائلة إنها تودي بحياة أعداد كبيرة من المدنيين وتمثل انتهاكا لسيادتها إلا أن مسوؤلين يعترفون في أحاديث بان الحكومة تؤيدها الى حد كبير.

وأصابت صواريخ يوم الخميس غرفتين فقط من جملة تسع غرف في المدرسة حيث كان جان يقيم مع عدد من المتشددين.

وقال أحد سكان المنطقة ”اصيبت غرفتان فقط كان يقيم فيهما مولوي احمد جان وقادة آخرون لطالبان الافغانية... لم تمس الغرف السبع الاخرى.“

وتحدث معظم الهجمات بطائرات بلا طيار في منطقة وزيرستان الشمالية التي يتحصن فيها مقاتلو طالبان ونادرا ما تقع في أماكن كثيفة السكان مثل خيبر بختونخوا.

وقع الهجوم بعد يوم من تصريحات نسبت لسارتاج عزيز مستشار رئيس الوزراء الباكستاني للشؤون الخارجية قال فيها ان الولايات المتحدة وعدت بالا تشن هجمات بطائرات بلا طيار في الوقت الذي تحاول فيه الحكومة الدخول في محادثات سلام مع طالبان.

ولم تعلق الولايات المتحدة على تصريحات عزيز.

من جبران احمد وحميد شاليزي

إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below