ارتفاع عدد قتلى انهيار متجر في ريجا الى 51

Fri Nov 22, 2013 11:52pm GMT
 

ريجا (رويترز) - انتشل عمال الانقاذ يوم الجمعة مزيدا من الجثث من تحت انقاض متجر انهار يوم الخميس في ريجا عاصمة لاتفيا ليرتفع اجمالي عدد القتلى إلى 51 في اسوأ كارثة تشهدها احدى دول منطقة البلطيق منذ عقود.

وواصلت الروافع إزالة الكتل الخرسانية الضخمة من حطام متجر مكسيما الواقع في حي تكثر به المباني ذات الطابع الروسي العتيق في محاولة للوصول إلى اشخاص محاصرين تحت انقاض المتجر بعد انهيار سقفه امس فيما كان يغص بالمتسوقين.

وعكف عمال الإنقاذ على البحث ورفع الأنقاض من حطام المتجر الذي تبلغ مساحته نحو 1500 متر مربع فيما وقفت عربات الإسعاف والانقاذ استعدادا لنقل الجرحى.

وقالت الشرطة إن عدد القتلى قفز إلى 51 الساعة 2000 بتوقيت جرينتش من بينهم ثلاثة من عمال الإنقاذ فيما أصيب 38 شخصا.

وقال المتحدث باسم الشرطة تومز سادوفسكيس "مازلنا نصمت بعض اللحظات لسماع أصوات أي أشخاص محاصرين لكن للأسف الأصوات الوحيدة كانت لرجال الإنقاذ الذين يعملون."

وواصل حوالي 80 من عمال الإنقاذ و56 متطوعا البحث بلا كلل عن أناس مازالوا محاصرين بعد مرور أكثر من 24 ساعة على الحادث.

ووضعت الشرطة خريطة استنادا إلى لقطات مسجلة من كاميرات الأمن لمساعدة عمال الإنقاذ في العثور على الأشخاص الذين كانوا متواجدين في أماكن المتسوقين فعليا لحظة وقوع الانهيار.

وقال رئيس خدمة الإنقاذ في لاتفيا أوسكارز أبولينز للتلفزيون إن البحث بطئ لأن الأنقاض ترتفع إلى مترين ونصف المتر. وكان عمال الإنقاذ يزيلون الأنقاض بأيديهم وبالمعاول.

وأضاف أن جهود الإنقاذ ستستمر طوال الليل. ولا يزال يتعين عليهم تفتيش مساحة قدرها 400 متر مربع بحثا عن أناس سواء كانوا أحياء أم أمواتا.   يتبع

 
رافعات بناء تزيل حطام متجر انهار في العاصمة الليتوانية ريجا يوم الجمعة. تصوير: انتاس كالنينس - رويترز