23 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 10:30 / بعد 4 أعوام

مسلحون باكستانيون يخطفون 11 مدرسا اثناء حملة للتطعيم ضد شلل الاطفال

كابول (رويترز) - قال مسؤولون إن مسلحين خطفوا يوم السبت 11 مدرسا باكستانيا يشرفون على حملة للتطعيم ضد شلل الاطفال بالمدارس في أحدث حلقة ضمن سلسلة هجمات على مسؤولين في مجال الصحة العامة يحاولون القضاء على المرض القاتل.

واختطف المدرسون من مدرسة حراء في بارا بمنطقة خيبر القبلية شبه المستقلة على الحدود مع أفغانستان. وقال المسؤولون ان المسلحين وصلوا بعد ان غادرت فرق التطعيم مباشرة.

وقال المسؤول المحلي خيالي جول ان المسلحين أقتادوا المدرسين الى منطقة يسيطر عليها زعيم التمرد مانجال باغ وجماعة عسكر الاسلام المنبثقة عن طالبان.

وقال جول ”مانجال باغ ورجاله يعارضون تطعيم الاطفال ضد مرض شلل الاطفال ولا يسمحون للفرق بتطعيم الاطفال في مناطقهم.“

وقال مسؤول آخر من خيبر طلب عدم نشر اسمه ان المدرسين نقلوا الى منطقة لا يمكن لقوات الامن دخولها بسبب وجود المسلحين. وقال المسؤول انه كان من المتوقع ان يطلق سراحهم بعد مفاوضات مع زعماء محليين.

وتكررت حوادث هجوم المسلحين على العاملين في حملات التطعيم ضد شلل الاطفال في باكستان ويتهمهم المسلحون بأنهم جواسيس للغرب أو ضالعون في مؤامرة لاصابة المسلمين بالعقم. وقال زعيم جماعة مسلحة انه لن يسمح بتطعيم الاطفال الا اذا توقفت هجمات الطائرات بدون طيار.

وأدت حملات التطعيم العالمية الى القضاء على مرض شلل الاطفال بنسبة 99.9 في المئة في الثلاثين سنة الاخيرة لكن المرض مازال ينتشر بصورة وبائية في نيجيريا وأفغانستان وباكستان.

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير محمد هميمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below