عشرات الالاف من انصار المعارضة يقومون بمسيرة في فنزويلا قبل انتخابات محلية

Sat Nov 23, 2013 11:46pm GMT
 

كراكاس (رويترز) - نظم عشرات الالاف من انصار المعارضة مسيرة في فنزويلا يوم السبت للضغط على حكومة الرئيس نيكولاس مادورو قبل الانتخابات المحلية التي تجري في الثامن من ديسمبر كانون الأول بعد ان ندد زعيم المعارضة باعتقال احد مساعديه.

وهذه الانتخابات التي ستجرى في 335 بلدية تمثل أول اختبار حقيقي لقوة مادورو السياسية بعد فوزه بفارق ضئيل على منافسه زعيم المعارضة انريكي كابريليس في الانتخابات الرئاسية التي جرت في ابريل نيسان الماضي.

وقال كابريليس امام الحشد الرئيسي في العاصمة كراكاس ان المخابرات العسكرية اخذت منسق جولاته الداخلية اليخاندرو سيلفا تحت تهديد السلاح من غرفة باحد فنادق العاصمة. وقال هذا المساعد على تويتر في وقت لاحق انه تم الافراج عنه.

وقال كابريليس امام حشد تراوح عدده بين الفين وثلاثة الاف شخص " مادورو لا تكن جبانا.. تريد ان تسجنني فلتأت الي لست خائفا."

ومع اصابة الناخبين باحباط من ارتفاع التضخم ونقص المنتجات انتهجت الحكومة استراتيجية مواجهة مبالغ فيها مع زعماء قطاع الاعمال تمثل تكرارا لاسلوب هوجو تشافيز.

وامرت السلطات الشركات بخفض الاسعار وتدفق الناس على المتاجر للاستفادة من سلع خفضت اسعارها تراوحت بين قطع غيار السيارات والاحذية الرياضية.

وقال مادورو انه سيتم الكشف عن الية جديدة لاسعار الصرف الاجنبي يوم الاثنين ولكنه لم يذكر تفاصيل.

وقال كثيرون ممن شاركوا في مسيرة المعارضة ان سياسات مادورو الاقتصادية التي تفرض الهيمنة المركزية على التخطيط والسياسة الاقتصادية هي المشكلة.

وقال محتج يبلغ من العمر 75 عاما "لا ابحث عن الاجهزة المنزلية.ابحث عن الحليب خلال الشهرين ونصف الماضيين ولا أجده."   يتبع

 
انصار المعارضة يشاركون في مسيرة خلال احتجاج بكراكاس يو السبت. تصوير: يورج سيلفا - رويترز