الكونجرس يتيح لاوباما الفرصة بشأن ايران رغم قلق الاعضاء

Sun Nov 24, 2013 11:13pm GMT
 

واشنطن (رويترز) - عبر اعضاء بالكونجرس الأمريكي من الجمهوريين والديمقراطيين يوم الأحد عن تشككهم تجاه الاتفاق النووي المؤقت الذي تم التوصل اليه مع إيران لكن من المرجح ان يمنح الكونجرس الرئيس باراك أوباما مساحة ليرى ان كان الاتفاق سيؤتي ثماره ام لا.

ولا يحتاج الاتفاق إلى تصديق الكونجرس ويستخدم أوباما صلاحياته التنفيذية ليعلق بصفة مؤقتة بعض العقوبات الأمريكية على إيران.

ويناقش اعضاء الكونجرس منذ اشهر فرض عقوبات اشد صرامة على إيران وهو ما قد يغضب طهران ويعرض الاتفاق الذي تم التوصل اليه في جنيف يوم الأحد للخطر.

لكن الديمقراطيين اصحاب النفوذ والذين يسيطرون على مجلس الشيوخ اوضحوا ان اي عقوبات ضد إيران لن تدخل حيز التنفيذ قبل ستة اشهر.

وهذا سيتيح الوقت لرؤية مدى التزام إيران بالاتفاق الذي ابرم بين طهران والولايات المتحدة والقوى العالمية الاخرى.

وقال السناتور الديمقراطي بيل نيلسون من فلوريدا "انه خيار بين وقفة أو حرب وشيكة. انا اختار وقفة يمكن التحقق منها."

وقال السناتور الديمقراطي روبرت مننديز المعروف بانه احد المتشددين تجاه إيران ان التشريع الوشيك "سيوفر فرصة ستة أشهر للتوصل لاتفاق نهائي قبل فرض عقوبات جديدة على إيران."

وقال مننديز رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ وعضو اللجنة المصرفية بالمجلس إن التشريع سيوضح ايضا ان العقوبات ستكون متاحة اذا تعثرت المحادثات ارامية للتوصل إلى اتفاق على الامد الاطول أو إذا لم تلتزم إيران بتنفيذ الاتفاق المؤقت او انتهكته.

ويضع الاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد محادثات ماراثونية في سويسرا قيودا على البرنامج النووي الإيراني مقابل تخفيف محدود للعقوبات.   يتبع

 
الرئيس الامريكي باراك اوباما يتحدث في البيت الابيض بواشنطن يوم السبت. تصوير: جوشوا روبرتس - رويترز