26 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 09:19 / بعد 4 أعوام

إندونيسيا تصعد خلافها مع أستراليا بسبب اتهامات التجسس

وزير التجارة الاندونيسي جيتا ويرجاوان في دافوس في سويسرا يوم 26 يناير كانون الثاني 2013. رويترز

جاكرتا (رويترز) - قال وزير التجارة الإندونيسي إن بلاده تبحث عن مصدر آخر لوارداتها الغذائية غير استراليا فيما يهدد بتوسيع هوة خلاف دبلوماسي بين البلدين بسبب اتهامات بالتجسس.

وكان الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو قد أعلن الأسبوع الماضي أن بلاده ستوقف تعاون الجيش والشرطة في إندونيسيا مع استراليا بما في ذلك التعاون في مسألة طالبي اللجوء الذين يستخدمون الاراضي الاندونيسية للابحار لاستراليا التي تنطوي على حساسية سياسية.

وقال الوزير جيتا ويرجاوان للصحفيين الأجانب في العاصمة الاندونيسية ”هناك أماكن أخرى اعتقد أن بإمكانها مساعدتنا في تطلعاتنا بشأن الأمن الغذائي. نتطلع إلى هذه الامكانات.“

ووقع الخلاف الدبلوماسي بعد تقارير نقلت الأسبوع الماضي عن وثائق سربها إدوارد سنودن المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية أن أجهزة مخابرات أسترالية حاولت التنصت على المكالمات الهاتفية ليودويونو وزوجته ومسؤولين كبار آخرين.

وإندونيسيا مستورد كبير للقمح والماشية واللحم البقري والسكر الخام من أستراليا. واستراليا هي عاشر اكبر سوق لصادرات اندونيسيا.

وبعث رئيس الوزراء الأسترالي توني ابوت برسالة إلى يودويونو في مطلع الاسبوع حول مسألة التجسس لكن لم يعلن الجانبان أي تفاصيل عن الخطاب.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below