مسؤولون باكستانيون: إطلاق سراح 11 مدرسا خطفوا أثناء حملة للتطعيم

Tue Nov 26, 2013 9:37am GMT
 

بيشاور (باكستان) (رويترز) - قال مسؤولون محليون إن إسلاميين متشددين أطلقوا يوم الثلاثاء سراح 11 مدرسا خطفوا في شمال غرب باكستان المضطرب أثناء حملة للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال الأسبوع الماضي.

وكان إسلاميون متشددون قد خطفوا المدرسين يوم 21 نوفمبر تشرين الثاني من مدرسة في منطقة خيبر القبلية المتمتعة بحكم ذاتي على الحدود مع أفغانستان.

وقال مسؤول في خيبر يدعى نياز أحمد خان إن المدرسين خطفوا بعد وقت قصير من مغادرة فريق التطعيم ضد شلل الأطفال للمدرسة وإن الإسلاميين المتشددين ربما ظنوا خطأ أنهم أعضاء في فريق التطعيم.

وكان المخطوفون قد نقلوا إلى منطقة يسيطر عليها زعيم المتشددين مانجال باغ وجماعة عسكر الاسلام المرتبطة بحركة طالبان.

وقال خان إن مجموعة تضم شيوخ قبائل وتعرف باسم (جيركا) أرسلت لتأمين إطلاق سراح المدرسين.

وأضاف "تعاون المسلحون مع أعضاء الجيركا وأطلقوا سراح كل المدرسين المخطوفين."

وقال شيخ قبيلة طلب عدم ذكر اسمه إن المسلحين أطلقوا سراح المدرسين بشرط أن تتوقف الحكومة عن إرسال فرق التطعيم ضد شلل الأطفال إلى المنطقة.

وتكررت حوادث هجوم المتشددين على العاملين في حملات التطعيم ضد شلل الاطفال في باكستان ويتهمهم المسلحون بأنهم جواسيس للغرب أو ضالعون في مؤامرة لاصابة المسلمين بالعقم.

وأدت حملات التطعيم العالمية الى القضاء على مرض شلل الاطفال بنسبة 99.9 في المئة في الثلاثين سنة الاخيرة لكن المرض مازال منتشرا بصورة وبائية في نيجيريا وأفغانستان وباكستان.

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي)

 
اطفال في مدرسة في باكستان يوم 11 اكتوبر تشرين الاول 2013. تصوير: زهرة بن سمرة - رويترز