خامنئي يلقي باللوم على دول أجنبية في متاعب الشرق الاوسط

Mon Aug 26, 2013 5:05pm GMT
 

دبي (رويترز) - ألقى الزعيم الاعلى الايراني آية الله علي خامنئي يوم الاثنين باللوم على دول من خارج الشرق الاوسط في الاضطرابات التي تعاني منها المنطقة وقال ان الدول التي تدعم الاسلاميين السنة المتشددين سيلحق بهم الضرر جراء هذا الصراع.

أدلى خامنئي بهذه التصريحات في اجتماع مع السلطان قابوس سلطان عمان الذي كان في طهران في زيارة وصفتها وسائل اعلام ايرانية بأنها قد تكون محاولة للوساطة بين الولايات المتحدة والجمهورية الاسلامية.

واذا كان الامر كذلك فان تصريحات خامنئي تنطوي على رفض فيما يبدو لتلك الجهود.

ونقلت وكالة فارس الحكومية للانباء عن خامنئي قوله في اجتماع مع السلطان قابوس "السبب الرئيسي في الوضع الراهن في المنطقة هو التدخل من خارج المنطقة."

ويدعو خامنئي ومسؤولون كبار آخرون في الجمهورية الاسلامية باستمرار الولايات المتحدة وقوى اوروبية اخرى لوقف ما اسموه بالتدخل في الشرق الاوسط واتهموا تلك الدول بالتآمر للسيطرة على المنطقة.

وادلى خامنئي بتصريحات اخرى موجهة فيما يبدو الى دول سنية في الشرق الاوسط مثل السعودية وقطر وتركيا التي تدعم معارضين يقاتلون للاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد وهو حليف وثيق لايران.

وقال "مع الاسف تكونت مجموعة من التكفيريين - بدعم من دول معينة- تخوض صراعا مع كل الجماعات الاسلامية لكن مؤيدي هذا التيار يجب ان يعلموا ان هذه النار ستحرقهم أيضا."

وحذر مسؤولون ايرانيون أيضا من عواقب وخيمة لم يحددوها ستلحق بالولايات المتحدة وحلفائها اذا تدخلوا في سوريا ردا على هجوم مزعوم بالاسلحة الكيماوية الاسبوع الماضي خارج دمشق قتل مئات الاشخاص.

وقالت وكالات انباء ايرانية ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف تحدث الى نظيره السوري يوم الاثنين وادان استخدام الاسلحة الكيماوية من جانب من وصفهم بالارهابيين.   يتبع

 
الزعيم الايراني الاعلى آية الله علي خامنئي في صورة من أرشيف رويترز.