28 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 01:57 / منذ 4 أعوام

الانتخابات البرلمانية في مالي لم تحسم في جولتها الاولى

مواطنة في مالي تدلي بصوتها في الانتخابات التشريعية في 24 نوفمبر تشرين الثاني 2013. رويترز

باماكو(رويترز) - أظهرت نتائج غير نهائية أن الاحزاب السياسية الثلاثة الرئيسة في مالي حصلت على 16 مقعدا فقط من 147 جرى التنافس عليها في الجولة الاولى من انتخابات برلمانية.

وتهدف الانتخابات التي جرت يوم الاحد في حضور ضعيف للناخبين الي إتمام عودة البلد الواقع في غرب افريقيا الي الديمقراطية بعد إنقلاب العام الماضي أدى الي سيطرة متشددين اسلاميين على شمال البلاد.

وطرد غزو قادته فرنسا المتشددين في وقت لاحق لكن جيوبا من المقاومة مازالت باقية.

وقال وزير ادارة الاراضي موسى سينكو كوليبالي في وقت متأخر يوم الاربعاء ان نسبة الناخبين الذين أدلوا باصواتهم بلغت 38.5 بالمئة.

وسيتوجه الناخبون الي مراكز الاقتراع مرة اخرى في 15 ديسمبر كانون الاول في جولة ثانية في الدوائر التي لم يفز فيها احد المرشحين بالاغلبية.

ووفقا لمسؤول بالحزب الحاكم الذي ينتمي اليه الرئيس ابراهيم بوبكر كيتا فان الحزب فاز بثمانية مقاعد.

واحتفظ سوميلا سيسيه منافس كيتا الخاسر في انتخابات الرئاسة بمقعده في تمبكتو وفاز حزبه بخمسة مقاعد اخرى بينما حصل حزب ثالث هو اديما-باسج على مقعدين.

وإجمالا تنافس حوالي 1087 مرشحا من 410 قوائم انتخابية على المقاعد البرلمانية المئة والسبعة والاربعين. وتحظى الانتخابات بمتابعة وثيقة من مانحي المعونات الدوليين الذين تعهدوا بتقديم 3.25 مليار دولار لاعادة بناء البلد الفقير الواقع في غرب افريقيا واعادة الاستقرار الي شماله الذي يغيب عنه القانون.

اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below