28 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 06:49 / بعد 4 أعوام

سناتور ديمقراطي: إدارة أوباما لجأت الى "التخويف" في قضية ايران

واشنطن (رويترز) - اتهم رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي وهو ديمقراطي البيت الأبيض باستخدام خطاب ”مبالغ فيه“ وأساليب ”للتخويف“ في محاولة لمنع فرض عقوبات جديدة على ايران بعد أن توصلت الولايات المتحدة لاتفاق مؤقت مع طهران بشأن برنامجها النووي.

الرئيس الامريكي باراك اوباما يدلي بتصريحات في واشنطن يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني 2013 - رويترز

وانتقد السناتور روبرت مينيديز إدارة الرئيس باراك أوباما لموافقتها على الاتفاق الذي ستقبل ايران بمقتضاه تقليص برنامجها النووي مقابل تخفيف محدود للعقوبات الاقتصادية التي أضرت باقتصادها وخفضت صادراتها النفطية بشدة.

وتوقف مشروع قانون لفرض عقوبات جديدة في مجلس الشيوخ بعد أن طلبت إدارة أوباما تأجيل مناقشته لاتاحة الوقت للتوصل لحل دبلوماسي للنزاع مع ايران.

وقال مينيديز للإذاعة الوطنية العامة ”ما لا يعجبني هو حينما أسمع تصريحات من المتحدث باسم البيت الأبيض بأنه... إذا ما مضيتم في مسألة العقوبات فانكم تدفعون البلاد في طريق الحرب. أعتقد أن هذه طريقة تتعمد المبالغة أعتقد أن هذا تخويف.“

ورفض البيت الأبيض الرد على تصريحات مينيديز.

وأضاف مينيديز الذي عادة ما يساند أوباما لكنه معروف بمواقفه المتشددة إزاء ايران أنه سيضغط لفرض عقوبات جديدة يبدأ سريانها إذا ما توقفت طهران عن التعاون مع القوى الغربية.

إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below