27 آب أغسطس 2013 / 08:09 / بعد 4 أعوام

دبلوماسيون: ايران تزيد قدرتها النووية وتحد من المخزون

فيينا (رويترز) - قال دبلوماسيون انه يتوقع ان يبين تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة ان ايران ماضية قدما في برنامجها النووي وانها تزيد قدرتها على تخصيب اليورانيوم.

وأضاف الدبلوماسيون يوم الاثنين ان ايران بدأت فيما يبدو انتاج وقود لمفاعل يعمل بالماء الثقيل يمكن ان ينتج البلوتونيوم وهو تطور يقلق الغرب بسبب امكانية استخدامه في صنع سلاح نووي.

من ناحية اخرى قال الدبلوماسيون ان تقرير هذا الاسبوع للوكالة الدولية للطاقة الذرية سيتضمن على الارجح بيانات تظهر ان ايران قيدت مخزونها النووي الحساس وهي خطوة يمكن ان تمنحها وقتا للتفاوض مع القوى الكبرى.

واذا تأكد ذلك فان مثل هذه المعلومات يمكن ان تعطي صورة متباينة للانشطة النووية لايران في وقت ينتظر فيه العالم الخارجي ان يرى ان كان الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني سيتحرك لتخفيف التوتر مع المنتقدين الغربيين للجمهورية الاسلامية.

وتقول ايران ان برنامجها النووي مخصص فقط لتوليد الكهرباء والاستخدام في الاغراض الطبية وترفض مزاعم الغرب بأنها تسعى لامتلاك قدرات لصنع اسلحة نووية.

وهددت اسرائيل بمهاجمة ايران اذا فشلت الدبلوماسية في تقييد برنامجها ومنعها من جمع ما يكفي من اليورانيوم المخصب لمستوى متوسط خوفا من تنقيته لمستوى أعلى مطلوب لصنع سلاح نووي. لكن انتخاب المرشح المعتدل نسبيا روحاني في يونيو حزيران زاد آمال الغرب بتحقيق انفراجة في المحادثات لبحث النزاع النووي الذي بدأ قبل عشر سنوات.

وحذر الدبلوماسيون المعتمدون لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية من المبالغة في تفسير التقرير الربع سنوي للوكالة الدولية الذي يتوقع ان يوزع على الدول الاعضاء غدا الاربعاء لانه في الاساس يغطي التطورات قبل تولي روحاني السلطة في اوائل اغسطس اب.

وقال الدبلوماسيون الغربيون انه من المتوقع ان يشير الى ان ايران واصلت تركيب أجهزة طرد مركزي من الجيل الاول آي آر-1 ومن النوع المتقدم آي آر-2 إم.

وقال دبلوماسيون انه يعتقد أيضا ان ايران بدأت انتاج وقود لمفاعل ابحاث في اراك يقول خبراء غربيون انه يمكنه انتاج بلوتونيوم يستخدم في صنع قنابل نووية بمجرد ان يبدأ تشغيله. وتقول ايران ان مفاعل اراك سيستخدم في صنع النظائر للاغراض الطبية والزراعية.

وتخطط ايران لتشغيل مفاعل الابحاث الذي يعمل بالماء الثقيل في الربع الاول من عام 2014.

من فريدريك دال

إعداد رفقي فخري للنشرة العربية - تحرير أميرة فهمي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below