29 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 15:42 / بعد 4 أعوام

إصابة برلماني أفغاني كبير في هجوم انتحاري في كابول

قوات امن افغانية في موقع فجر انتحاري فيه نفسه في العاصمة كابول يوم الجمعة. تصوير: عمر صبحاني - رويترز

كابول (رويترز) - قال مسؤولو مخابرات في أفغانستان إن انتحاريا فجر نفسه في كابول يوم الجمعة مما أدى الى إصابة عضو كبير في البرلمان يشارك في المحادثات بين الحكومة وحركة طالبان.

وقال المسؤولون إن الانتحاري فجر نفسه داخل منزل حميد الله تقي عضو البرلمان عن اقليم زابل مما ادى الى اصابته مع اربعة من حرسه الخاص.

ولم يعرف على الفور الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي جاء بينما يدرس الرئيس حامد كرزاي اتفاقا يسمح ببقاء قوات لحلف شمال الاطلسي في البلاد بعد عام 2014.

وحث مستشارون مقربون ومجلس زعماء القبائل (لويا جيركا) كرزاي على توقيع الاتفاق. لكنه لا يريد التوقيع إلا بعد الانتخابات المقررة في ابريل نيسان.

ويشعر دبلوماسيون امريكيون بالغضب من موقف الرئيس الافغاني وحذروا من ان تأجيل التوقيع على الاتفاق قد يؤدي الى إنسحاب كامل للقوات الامريكية من البلاد التي تشهد تمردا متزايدا من جانب حركة طالبان.

إعداد اشرف صديق للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below