29 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 21:43 / بعد 4 أعوام

المعارضة الأوكرانية تتهم يانكوفيتش بسرقة الحلم الأوروبي

كييف (رويترز) - قال معارضون سياسيون في أوكرانيا يوم الجمعة إن الرئيس فيكتور يانكوفيتش ”سرق حلم“ الاقتراب من الاندماج في أوروبا فيما أشاد أنصاره بقراره رفضه اتفاق للتجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي.

مؤيدو الاندماج مع اوروبا يحتشدون بميدان الاستقلال في وسط كييف يوم الجمعة - رويترز

وردد نحو عشرة آلاف متظاهر شكلوا بحرا من اللونين الأزرق والذهبي -لوني العلمين الأوروبي والأوكراني- هتافات مؤيدة للاندماج مع أوروبا في ميدان الاستقلال في العاصمة الذي كان ساحة للثورة البرتقالية في عامي 2004 و2005 التي أحبطت محاولة يانوكوفيتش الأولى للفوز بالرئاسة.

وقال فيتالي كليتشيكو بطل الملاكمة في الوزن الثقيل والذي يعتزم خوض انتخابات الرئاسة في عام 2015 ”اليوم سرقوا حلمنا.. حلمنا في أن نعيش في بلد طبيعي.“

وقال للحشد الذي كان يردد هتافات مدوية ”رفض توقيع اتفاقية المشاركة خيانة.“

ويرى كثيرون أن يانكوفيتش أهدر فرصة مهمة بقراره تعليق اتفاق التجارة الحرة الذي كان سيجعل الاقتصاد الأوكراني أكثر ارتباطا بأوروبا من خلال فتح الحدود أمام السلع وتهيئة الوضع لتخفيف القيود على السفر.

وفيما كان المحتجون المؤيدون لأوروبا يرددون النشيد الوطني الأوكراني كانت هناك مظاهرة مخالفة في الرأي في ساحة أخرى تبعد حوالي 200 متر حيث أيد الناس قرار يانكوفيتش بتعزيز العلاقات مع روسيا.

وتجمع في الساحة الأوروبية ما بين ثلاثة وأربعة آلاف كثير منهم نقلوا في حافلات من شرق أوكرانيا الذي يتحدث بالروسية حيث معقل يانكوفيتش واحتشدوا بالقرب من منصة أقيمت على عجل وأخذ مغنون يرددون أغاني شعبية وحذر المتحدثون من مخاطر الاندماج مع أوروبا.

وتعكس المظاهرات الانقسام اللغوي والثقافي بين غرب أوكرانيا حيث الأغلبية تتحدث الأوكرانية وحيث التأييد للاتحاد الأوروبي قوي وبين الشرق الذي تتحدث أغلبية سكانه الروسية والذي جاء منه يانكوفيتش نفسه.

ولم ترد تقارير عن وقوع أعمال عنف بالرغم من المسافة القريبة بين الاجتماعين الحاشدين. لكن وسائل الإعلام المحلية ذكرت أن خمسة صحفيين تعرضوا للضرب على أيدي بلطجية يفرضون إرادة الحكومة في الشارع.

وينفي يانكوفيتش لجوئه إلى مثل هذه الأساليب.

وتعلق أمل بعض المشاركين في مظاهرة ميدان الاستقلال بحقيقة أن يانكوفيتش قال إنه علق فقط خطط التوقيع على اتفاقية التجارة لكنه لم يلغها.

وقال رومان داشتشاكسكي البالغ من العمر 27 عاما ”أنا متفائل. موقعنا إلى جوار أوروبا مباشرة وستجرى انتخابات في غضون عامين ... الاندماج حتمي إن عاجلا أو آجلا.“

إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below