30 تشرين الثاني نوفمبر 2013 / 14:12 / بعد 4 أعوام

باكستان تعد بمساعدة افغانستان لعقد لقاءات مع قيادي سابق في طالبان

رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف (يسارا) اثناء مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس افغانسان حامد كرزاي في العاصمة الافغانية كابول يوم السبت. تصوير: محمد اسماعيل - رويترز

كابول (رويترز) - وعد رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف يوم السبت بمساعدة افغانستان في ترتيب اجتماعات جديدة بين مسؤولين افغان وقائد سابق في طالبان في إطار جهود جديدة لإحياء عملية السلام.

واعلنت باكستان انها ستطلق سراح الملا عبد الغني برادار الرجل الثاني في طالبان سابقا إذ يعتقد مسؤولون افغان انه يتمتع بنفوذ كاف داخل طالبان لاحياء محادثات السلام.

وفي أول اجتماع من نوعه توجه وفد افغاني إلى باكستان قبل عشرة ايام للاجتماع مع الملا برادار الذي لا يزال يخضع لمراقبة السلطات الباكتسانية.

وأثناء زيارته لكابول يوم السبت شدد شريف على أن برادار حر ووعد بتسهيل مزيد من الاجتماعات.

وكان احتجاز برادار في باكستان مصدر توتر بين كابول واسلام اباد مع تنامي القلق قبل انسحاب معظم القوات التي تقودها الولايات المتحدة من افغانستان بحلول نهاية العام المقبل.

وقال شريف ”افرجنا عن الملا برادار. ناقشنا الامر طويلا اليوم. حين يأتي اي شخص .. سنعمل على عقد مثل تلك الاجتماعات.“

وذكر مسؤول أفغاني أن برادار بدا مخدرا وعاجزا عن الحديث حين التقى به وفد المجلس الاعلى للسلام في كراتشي قبل عشرة ايام.

وأضاف المسؤول الحكومي الكبير ”التقي وفد مجلس السلام الاعلى مع الملا برادار ولكنه في الواقع لم يناقش شيئا معه لأنه كان مخدرا وعاجزا عن الحديث .“

إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below