1 كانون الأول ديسمبر 2013 / 23:24 / منذ 4 أعوام

الاف يتظاهرون في هندوراس احتجاجا على نتيجة انتخابات الرئاسة

شيمورا كاسترو (الى اليمين) تلقي خطابا لاتباعها في تيجوسيجالبا يوم الجمعة. تصوير: يورج كابريرا - رويترز

تيجوسيجالبا (رويترز) - قادت المرشحة اليسارية التي هزمت في انتخابات الرئاسة في هندوراس شيمورا كاسترو الافا من انصارها في شوارع تيجوسيجالبا للاحتجاج على نتيجة الانتخابات التي وصفتها بانها مزورة.

وانتهت المظاهرة التي شارك فيها ما يقدر بعدة الاف سلميا وهو ماوصفه محللون بانه يعطى بعض الامل في الاستقرار السياسي. وتشهد هندوراس اعمال عنف وبها اعلى معدل من جرائم القتل.

وكان خوان هرنانديز مرشح الحزب الوطني الحاكم ورئيس الكونجرس قد فاز في الانتخابات التي جرت في الاسبوع الماضي بحصوله على 36.8 في المئة من الاصوات طبقا لما اعلنته هيئة الانتخابات في البلاد. وتعهد هرنانديز بالحد من اعمال العنف المرتبطة بتجارة المخدرات.

وجاءت شيمورا مرشحة حزب الحرية واعادة التأسيس اليساري الذي اسسه زوجهاالرئيس المخلوع مانويل زيلايا في المركز الثاني بحصولها على 28.79 في المئة من الاصوات.

ولكن كاسترو وزيلايا الذي عزل في انقلاب اغرق البلاد في ازمة سياسية عميقة عام 2009 رفضا الاعتراف بنتيجة الانتخابات وطالبا باعادة فرز الاصوات مما يمهد الطريق لصراع مطول.

وقال زيلايا خلال احتجاج يوم الاحد ”لا نريد تلاعبا في هندوراس. لا نريد نظام حكم يولد من الغش والخداع.“

وقال حزب الحرية واعادة التأسيس انه سيواصل الاحتجاج ويقول زيلايا ان الحزب مستعد للجوء للمحكمة العليا لالغاء نتيجة الانتخابات.

ولكن في ضوء تاريخ هندوراس الحديث من عدم الاستقرار السياسي فقد اشاد المحللون بسلمية الاحتجاج.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below