خطاب من راقصين بالبولشوي يدفع ببراءة زميل من تهمة الهجوم على المدير

Mon Dec 2, 2013 1:31pm GMT
 

موسكو (رويترز) - قدم راقصون في مسرح البولشوي الروسي الشهير يوم الإثنين التماسا للرأفة بزميل لهم متهم بتدبير هجوم بمادة حمضية على مديرهم الفني.

وأثنى الراقصون على "الصفات الإنسانية الرائعة" التي يتحلى بها زميلهم وقالوا إنه لا يمكن أن يقدم على مثل هذه الفعلة.

ومن المقرر أن يعلن قاض يوم الثلاثاء الحكم في القضية لاسدال الستار على محاكمة للراقص بافل دميتريتشينكو بدأت منذ شهر وسلطت الضوء على منافسات حامية وراء كواليس البولشوي.

وطالب ممثلو الادعاء بالسجن لتسع سنوات لكن عقوبة دميتريتشينكو قد تصل إلى السجن 12 عاما إذا أدين بتدبير الهجوم الذي أفقد سيرجي فيلين المدير الفني للبولشوي البصر تقريبا.

ولوثت القضية التي يتهم فيها دميتريتشينكو واثنان آخران سمعة مسرح البولشوي أحد أهم معالم الحياة الثقافية في روسيا.

وقال عشرات الراقصين وغيرهم من العاملين بالبولشوي في خطاب مفتوح نشروه على موقع صحيفة (ازفستيا) "لم يسمع الناس في المحاكمة العلنية أي دليل يؤكد إدانته."

وقالت الراقصة ناتاليا فيسكوبينكو إن الخطاب موقع من نحو 150 شخص في البولشوي.

وأشار الخطاب إلى "دماثة خلق" دميتريتشينكو و"مهنيته التي لا تشوبها شائبة وصفاته الانسانية الرائعة". وأضاف أن من يعرفون دميتريتشينكو يرون أنه من غير المنطقي على الإطلاق أن يكون "أوعز وأمر بجريمة بمثل هذه الوحشية."

(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)