March 6, 2013 / 11:20 AM / 7 years ago

امريكا تتوعد ايران بمزيد من العزلة بسبب برنامجها النووي

فيينا (رويترز) - وجهت الولايات المتحدة تحذيرا لإيران يوم الأربعاء من أنها ستواجه المزيد من العزلة الدولية والضغط اذا لم تعالج مخاوف الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة بشأن أنشطتها النووية.

جوزيف ماكمانوس مندوب الولايات المتحدة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا يوم الاثنين - رويترز

وفي تصريحات عنيفة أدلى بها جوزيف ماكمانوس مندوب الولايات المتحدة بالوكالة الدولية للطاقة الذرية خلال اجتماع لمجلس محافظي الوكالة قال ”يساورنا قلق عميق بسبب التزام ايران الذي لا يتزحزح فيما يبدو بالخداع والتحدي والتعطيل.“

وكان الاجتماع مغلقا ووزعت نسخ من كلمته.

واستغل أيضا الاتحاد الاوروبي اجتماع مجلس المحافظين ليزيد الضغط على ايران حتى تتوقف عن تعطيل تحقيق الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن اجراء الجمهورية الاسلامية ابحاثا ذات صلة بالقنبلة الذرية. وتنفي طهران الاتهام.

وتخشى دول غربية من أن تكون ايران تخصب اليورانيوم لتكتسب القدرة على إنتاج سلاح نووي وتزعمت عدة جولات لفرض عقوبات دولية على الجمهورية الإسلامية.

وتقول طهران إن برنامجها مشروع لا يهدف الا لأغراض سلمية بحتة.

وتحاول الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومقرها فيينا منذ أكثر من عام اقناع ايران بالسماح لمفتشيها بدخول مواقع والاطلاع على وثائق ومقابلة مسؤولين في اطار تحقيقها المتعثر دون تحقيق اي تقدم حتى الان.

وأبلغ الاتحاد الاوروبي مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنه ”يعتبر...المماطلة الايرانية غير مقبولة.“

وتصر واشنطن وحلفاؤها الغربيون على ان تسمح ايران لمفتشي الوكالة بدخول المواقع والاطلاع على وثائق بغض النظر عن محادثات أوسع تجريها طهران مع القوى العالمية استؤنفت الاسبوع الماضي.

وقال المندوب الامريكي ”يجب ان أوضح اننا لن نقبل المزيد من التأخير من جانب ايران فيما يتعلق بتنفيذ التزاماتها تجاه الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان العملية الدبلوماسية المنفصلة (للقوى الكبرى) لا يمكن ان تكون بديلا عن تنفيذ هذه الالتزامات.“

واستأنفت القوى الست وهي الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والمانيا محادثات مع ايران في مدينة ألما آتا بقازاخستان الاسبوع الماضي بهدف التوصل الى حل دبلوماسي للنزاع المستمر منذ عشر سنوات ويهدد باشعال حرب جديدة في الشرق الاوسط. وكان التقدم الوحيد الذي أحرز هو الاتفاق على الاجتماع مجددا.

وتقول اسرائيل ان طهران تطور سرا سلاحا نوويا وهددت بشن ضربات احترازية ضد ايران اذا رأت ان الجهود الدبلوماسية فشلت.

إعداد أميرة فهمي - تحرير سامح الخطيب

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below