6 حزيران يونيو 2013 / 02:48 / منذ 4 أعوام

جندي أمريكي يعترف بقتل 16 مدنيا أفغانيا

السارجنت روبرت بيلس (يسارا) خلال تدريب في كاليفورلنيا يوم 23 أغسطس آب 2011 (صورة لرويترز تستخدم في الأغراض التحريرية فقط ويحظر بيعها او استخدامها في الحملات الدعائية أو التسويقية)

تاكوما (واشنطن) (رويترز) - أقر جندي بالجيش الأمريكي قتل 16 مدنيا أفغانيا بدم بارد العام الماضي بانه مذنب بتهمة القتل العمد وتهم اخرى وذلك ضمن اتفاق تم التوصل اليه مع مدعون عسكريون يجعله يتفادى عقوبة الاعدام.

واعترف السارجنت روبرت بيلس -الذي شارك في اربع جولات من القتال في العراق وأفغانستان- بانه غادر موقعه العسكري في اقليم قندهار الأفغاني في مارس اذار 2012 واطلق النار على مدنيين عزل أغلبهم من النساء والاطفال في هجمات على منازل ذويهم.

وكان هذا الحادث الاسوأ الذي يتضمن قتلى من المدنيين ويلقى فيه باللوم على جندي أمريكي منذ حرب فيتنام وساهم في المزيد التوتر في العلاقات الأمريكية الأفغانية بعد اكثر من عقد من الحرب في البلاد.

وتحت الحاح من القاضي لتقديم تفسير قال بيلس ”فيما يتعلق بالسبب. فإنني سألت نفسي ذلك السؤال مليون مرة منذ ذلك الحين.. لا يوجد سبب معقول في هذا العالم يبرر لماذا فعلت تلك الاشياء المروعة.“

ويواجه بيلس (39 عاما) الآن عقوبة السجن مدى الحياة لكن هيئة محلفين عسكرية ستقرر هل ومتى سيكون مؤهلا لخفض فترة العقوبة بعد اجراءات اضافية من المنتظر ان تبدأ في 19 اغسطس اب.

ووافق ممثلو الادعاء على ألا يطلبوا عقوبة الاعدام في مقابل ان يقر بيلس بانه مذنب بتهم القتل التي وجهت اليه.

وقبل القاضي -الكولونيل جيفري نانس- الاتفاق في نهاية جلسة استماع مطولة.

إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below