6 حزيران يونيو 2013 / 23:09 / بعد 4 أعوام

القوات المالية تتقدم في اتجاه المعقل الأخير للمتمردين

باماكو (رويترز) - تقدمت قوات خاصة في مالي يوم الخميس صوب بلدة كيدال التي لا تزال تحت سيطرة المتمردين في مهمة استطلاعية قبل هجوم محتمل على اخر معقل للحركة الوطنية لتحرير أزواد للانفصاليين الطوارق وقبل يوم من الموعد المقرر لبدء محادثات سلام.

واستولت القوات الحكومية على قرية على بعد حوالي 100 كيلومتر جنوبي كيدال يوم الاربعاء بعد قتال شديد هو اول اشتباكات مع المتمردين منذ الهجوم العسكري الذي قادته فرنسا في يناير كانون الثاني لطرد المتشددين الاسلاميين من شمال مالي.

وأنهت الحملة الفرنسية احتلال جماعات مرتبطة بالقاعدة لشمال مالي دام عشرة اشهر لكنها تركت كيدال خاضعة لسيطرة الحركة الوطنية لتحرير أزواد في عقبة اخرى امام جهود الحكومة لتوحيد الدولة الواقعة في غرب افريقيا.

وقال الكولونيل سليمان مايجا المتحدث باسم الجيش ان القوات المالية تعزز مواقعها حول قرية أنفيس بينما تستعد للتقدم نحو كيدال.

واضاف قائلا ”تستطلع قوات خاصة المنطقة المحيطة بكيدال ... نما الى علمنا ان مقاتلي الحركة الوطنية لتحرير أزواد يحاولون استخدام السكان من غير الطوارق كدروع بشرية لمنعنا من دخول المدينة.“

ووعد الجيش المالي باسترداد المدينة قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في 28 يوليو تموز. واستولت الحركة الوطنية لتحرير أزواد على المدينة عندما فر المقاتلين الاسلاميين من القوات الفرنسية.

وأدانت الولايات المتحدة يوم الاربعاء ”اعمال الاعتقال والطرد ذات الدوافع العنصرية في كيدال“ وطالبت بحل عن طريق المفاوضات يعيد ادارة مدنية مالية الي المنطقة.

وقالت منظمة العفو الدولية يوم الخميس إن انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان تحدث في مالي على الرغم من وجود حوالي 3500 جندي فرنسي هناك. واشارت المنظمة باصابع الاتهام الى الجيش المالي والحركة الوطنية لتحرير أزواد وحركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا وهي جماعة اسلامية متشددة اخرى.

ورفضت الحركة الوطنية لتحرير أزواد دعوات باماكو لالقاء السلاح وقالت انها ستقاوم أي محاولة لاستعادة كيدال. وقالت انها مستعدة للمفاوضات اذا تم الاعتراف بحق شمال مالي في تقرير مصيره.

ومن المقرر ان يجتمع الطرفان لعقد محادثات يوم الجمعة في واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو. وقال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إن من المقرر ان تنتهي المحادثات في 10 يونيو حزيران.

وأبلغ كبير مفاوضي مالي مؤتمرا صحفيا في باماكو انه واثق من الوصول الي اتفاق للسماح باجراء انتخابات يوليو في مختلف اجراء البلاد بما في ذلك كيدال.

إعداد عبد الفتاح شريف للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below