8 حزيران يونيو 2013 / 02:17 / منذ 4 أعوام

مسؤولون: من المرجح ان تفتح امريكا تحقيقا جنائيا في تسريبات وكالة الامن القومي

واشنطن (رويترز) - صرح مسؤولون امريكيون بان من المرجح ان تفتح ادارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما تحقيقا جنائيا في تسريب وثائق سرية للغاية كشفت المراقبة السرية لهواتف الامريكيين وبريدهم الالكتروني .

وقال مسؤولون في مجال انفاذ القانون ومسؤولون امنيون ليس مخولين بالتحدث علانية ان الوكالات التي تجري عادة مثل هذه التحقيقات ومن بينها مكتب التحقيقات الاتحادي وزارة العدل تتوقع تحقيقات في هذه التسريبات لصحيفة بريطانية واخرى امريكية.

وتبدأ عادة مثل هذه التحقيقات بعد ان تقدم وكالة ترى ان اسرارها قد سربت دون اذن بشكوى لوزارة العدل.

ولم يتضح يوم الجمعة ماذا كانت شكوى قد قدمت من وكالة الامن القومي التي كانت متورطة مباشرة بشكل اكبر في جمع تريليونات من الاتصالات الهاتفية واتصالات البريد الالكتروني.

ولكن مسؤولا امريكيا مطلعا على الموقف قال انه في ضوء حجم وحساسية التسريبات التي جرت في الاونة الاخيرة فان القانون الاتحادي قد يجبر المسؤولين على فتح تحقيق.

وسيمثل اجراء تحقيق جنائي تحولا اخر في معركة ادارة اوباما ضد تسريبات الامن القومي . وجري التدقيق في هذه الجهود في الاونة الاخيرة بسبب تحقيق لوزارة العدل شمل تفتيش السجلات الهاتفية لصحفي وكالة اسوشييتدبرس ومراسل لفوكس نيوز.

وكشفت تسريبات لوسائل اعلام في الاسبوع الماضي حملة حكومية من المراقبة الداخلية تجاوزت اي شيء اخر كان معروفا سابقا.

ونشرت صحيفة جارديان البريطانية في ساعة متأخرة من مساء الاربعاء ما اعترف مسؤولون امريكيون فيما بعد بانه امر وافقت المحكمة السرية لمراقبة المخابرات الخارجية عليه يلزم فرعا لشركة فيرزون للاتصالات باعطاء وكالة الامن القومي الامريكية البيانات الاصلية التي توضح المكالمات الهاتفية التي تمت من ارقام داخل الولايات المتحدة ومن ارقام امريكية لارقام في الخارج.

ولم تشمل البيانات هويات الاشخاص الذين قاموا بالمكالمات او مضمون هذه المكالمات.

واوضحت صحيفتا جارديان وواشنطن بوست يوم الخميس كيف ان وكالة الامن القومي جمعت بيانات البريد الالكتروني من شركات انترنت بارزة من بينها جوجل وفيسبوك وابل بموجب برنامج سري للغاية يسمى بريزم .

ونفت بعض الشركات ان يكون لوكالة الامن القومي ومكتب التحقيقات الاتحادي امكانية ”الدخول المباشر“ لخوادم اجهزة الكمبيوتر الخاصة بها مثلما قالت واشنطن بوست .

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below