8 حزيران يونيو 2013 / 03:33 / بعد 4 أعوام

امريكا تحث زيمبابوي على السماح لمراقبين دوليين بمراقبة الانتخابات

رئيس زيمبابوي روبرت موجابي يصافح رئيس الوزراء مورجان تشانجيراي في هراري يوم 22 مايو ايار 2013. تصوير: فيليمون بولاوايو - رويترز

واشنطن (رويترز) - حثت الولايات المتحدة زيمبابوي يوم الجمعة على السماح لمراقبين اجانب بقيادة مجموعة اقليمية من دول افريقية بمراقبة الانتخابات لضمان ان تكون الانتخابات سلمية وموثوقا بها.

ودعت مجموعة تنمية الجنوب الافريقي (سادك) التي تضم جنوب افريقيا الى عقد اجتماع قمة في مطلع الاسبوع لمساعدة زيمبابوي في جمع ما يقدر بنحو 132 مليار دولار مطلوبين لاي انتخابات.

وتريد سادك تفادي تكرار اجراء انتخابات تكون محل نزاع مثلما حدث قبل خمس سنوات والتي ادت لاعمال عنف وتدفق سيل من اللاجئين الى الدول المجاورة.

وطلبت المحكمة الدستورية في زيمبابوي من الرئيس روبرت موجابي في 31 مايو ايار اجراء الانتخابات قبل نهاية يوليو تموز في حكم بشأن طلب قدمه مواطن زيمبابوي طالب بتحديد موعد للانتخابات قبل انتهاء فترة البرلمان الحالي الشهر المقبل.

وموجابي (86 عاما) هو اطول حكام افريقيا بقاء في السلطة وهو يتشبث بالسلطة منذ استقلال زيمبابوي عن بريطانيا عام 1980 وسيواجه منافسه منذ فترة طويلة مورجان تشانجيراي في الانتخابات.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية خلال لقاء يومي مع الصحفيين ان"الولايات المتحدة تأمل بشكل متزايد ان تجري زيمبابوي انتخابات رئاسية وبرلمانية هادئة وموثوقا بها هذا العام.

"نعتقد ان مصداقية هذه الانتخابات ستتعزز اذا تم اعتماد مجموعة واسعة من المراقبين الدوليين بقيادة مجموعة تنمية الجنوب الافريقي لمراقبة الانتخابات.

"هذا سيساعد على التأكد من ان الانتخابات تمثل بشكل حقيقي ارادة شعب زيمبابوي."

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below