8 حزيران يونيو 2013 / 18:18 / بعد 4 أعوام

القمة الصينية الأمريكية "غير الرسمية" تبحث قضايا صعبة

الرئيس الامريكي باراك اوباما (إلى اليمين) ونظيره الصيني شي جين بينغ لدى اجتماعهما في كاليفورنيا يوم السبت رويترز

رانتشو ميراج (كاليفورنيا) (رويترز) - بادر الرئيس الامريكي باراك اوباما ونظيره الصيني شي جين بينغ بمناقشة القضايا الشائكة خلال القمة غير الرسمية التي جمعتهما في كاليفورنيا وقد يتجهان للتعمق أكثر في بحثها في لقاء ثان يوم السبت.

وقال مسؤولون امريكيون وصينيون ان القمة التي تعقد على مدى يومين في منتجع صحراوي بالقرب من بالم سبرينجز في كاليفورنيا تستهدف إتاحة الفرصة للرئيسين كي يتعرف كل منهما على الآخر مع إشاعة قدر من الدفء في العلاقات الفاترة بين البلدين وتهيئة الاجواء لمزيد من التعاون.

وبعد مناقشات استمرت اكثر من ساعتين قال شي واوباما انهما اتفقا على الحاجة للعمل معا لحل مشكلة الامن الالكتروني التي تمثل مصدر توتر في العلاقات الثنائية في ظل تصاعد الاتهامات الأمريكية للصين في هذا المجال.

واتفق الجانبان على اهمية تحسين العلاقات العسكرية. واعاق غياب الثقة وضعف الاتصالات احراز اي تقدم في هذا الصدد من قبل.

وقال اوباما للصحفيين ”تزيد امكانية تحقيق تطلعات شعبينا للرخاء والامن في ظل التعاون لا الصراع.“

وشهدت العلاقات بين بكين وواشنطن توترا في الشهور القليلة الماضية بفعل الخلافات التجارية وقضايا كوريا الشمالية وحقوق الانسان والنوايا العسكرية للبلدين.

وتقول الولايات المتحدة ان متسللين صينيين حصلوا على أسرار عسكرية امريكية وهو ما تنفيه الصين في حين يواجه البيت الابيض جدلا داخليا بشأن مراقبته لرسائل البريد الالكتروني والمكالمات الهاتفية.

وفي مؤشر يظهر مدى اهتمام الولايات المتحدة بقضية الامن على الانترنت نشرت واشنطن بوست يوم السبت محتوى ما قالت انها وثيقة سرية طالب فيها اوباما مسؤولي الامن القومي بتطوير قدرات مدمرة لمواجهة عمليات التسلل على الانترنت ضد الخصوم في انحاء العالم.

وقال اوباما ان على البلدين تحقيق التوازن بين المنافسة والتعاون للتغلب على التحديات التي تعترض طريقهما. ودعا شي لعلاقات تأخذ في الحسبان صعود الصين.

ومن المتوقع ان يبدي الرئيس الصيني انزعاجه من توجه واشنطن الاستراتيجي نحو اسيا وتوجيه قواتها نحو المحيط الهادئ وهو ما تعتبره بكين محاولة لعرقلة توسعها اقتصاديا وسياسيا.

ومن المقرر أن تزيد مدة المحادثات بين اوباما وشي عن خمس ساعات في المنتجع الذي سبق ان استضاف الرئيسين رونالد ريجان وبيل كلينتون. وتصل درجة الحرارة في المنتجع بعد الظهيرة في شهر يونيو حزيران إلى 43 درجة واكثر.

ويسعى اوباما لاستغلال نفاد صبر الصين على كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي والصاروخي في تحول من الممكن أن يجعل الصين -الحليف القوي لبيونجيانج- أكثر قربا من موقف الولايات المتحدة.

وقال بول هانل المدير السابق للشؤون الصينية في مجلس الامن القومي ومدير مركز كارنيجي-تسينغوا للسياسة الدولية في بكين “اعتقد ان ذلك ربما يكون اهم اجتماع يعقدانه في فترة حكمهما.

من مات سبتالنيك وستيف هولاند وجون روفيتش

إعداد ابراهيم الجارحي للنشرة العربية - تحرير احمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below