6 أيلول سبتمبر 2013 / 20:19 / منذ 4 أعوام

إسلامي مطلوب في أمريكا والهند يقود مسيرة حاشدة في باكستان

مسيرة نظمتها جماعة الدعوة في العاصمة الباكستانية اسلام اباد يوم الجمعة. تصوير: فيصل محمود - رويترز

إسلام أباد (رويترز) - ظهر إسلامي باكستاني مطلوب القبض عليه لدى الولايات المتحدة في مسيرة بمدينة إسلام أباد يوم الجمعة وصف فيها الهند بأنها دولة إرهابية في حين ردد الآلاف من أنصاره هتافات تدعو إلى ”الجهاد“ ضدها.

واتهمت الهند حافظ سعيد بتدبير الهجوم على مومباي في عام 2008 والذي قتل فيه مسلحون 166 شخصا على مدى ثلاثة أيام. ورصدت واشنطن مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تقود إلى القبض على سعيد وإدانته.

ومع حلول الظلام تجمع أكثر من عشرة آلاف شخص في العاصمة الباكستانية في إظهار للتحدي سيزيد من غضب الهند بالطبع بعد توترات دامت أسابيع على حدود كشمير المتنازع عليها.

وقال سعيد أمام أنصاره ”الولايات المتحدة والهند غاضبتان منا. وهذا يعني أن الله راض عنا“ بينما ردد الحشد هتافات تقول إن الحرب مستمرة حتى ”تحرير“ كشمير. ولم ينطق سعيد بكلمة ”الجهاد“.

وقال الأستاذ الجامعي السابق خلال التجمع الذي نظم بمناسبة يوم الدفاع في باكستان ”إننا مستعدون لأي تضحية من أجل تحرير كشمير.“

وتدهورت العلاقات بين إسلام أباد ونيودلهي الشهر الماضي بعد مقتل خمسة جنود هنود بمحاذاة ما يسمى بخط السيطرة الذي يفصل بين الشطرين الباكستاني والهندي بمنطقة كشمير.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below