10 حزيران يونيو 2013 / 07:13 / بعد 4 أعوام

شاهدان: إسلاميون متشددون يخبئون أسلحة في نعش ويقتلون 13 شخصا

مايدوجوري (نيجيريا) (رويترز) - قال شاهدان إن مهاجمين يعتقد أنهم إسلاميون متشددون أخفوا أسلحة داخل نعش وقتلوا بالرصاص 13 شخصا مستهدفين مرشدين للسلطات في مدينة مايدوجوري بشمال شرق نيجيريا.

وقال الشاهدان إن الهجوم وقع يوم الجمعة في الوقت الذي يقوم فيه الجيش بأكبر عملية منسقة لإنهاء التمرد الذي بدأته جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة منذ أربع سنوات وقتل فيه آلاف.

وأعلن الرئيس جودلاك جوناثان حالة الطواريء في ثلاث ولايات الشهر الماضي خشية أن يتحول شمال شرق البلاد لجيب إسلامي مارق.

وقال شاهد عيان يدعى صالح إبراهيم ”قتلت بوكو حرام 13 من السكان خلال إطلاقها النار بصورة عشوائية.“ وأضاف أن الجنود قتلوا بعد ذلك بالرصاص ستة من المتمردين ظلت جثثهم مسجاة على الطريق.

وامتنع ساجير موسى المتحدث باسم قوة المهام العسكرية المشتركة عن التعليق على الهجوم لكنه قال إن مسلحين استهدفوا مجموعات تعكف على حراسة منطقة مايدوجوري وإن أفرادا من هذه المجموعات ساعدوا في التعرف على المشتبه بهم من بوكو حرام.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below