اختفاء المتعاقد الامريكي الذي سرب ملفات وكالة الامن القومي عن الانظار في هونج كونج

Tue Jun 11, 2013 4:23am GMT
 

واشنطن (رويترز) - اختفى ادوارد سنودين الموظف السابق في وكالة المخابرات المركزية الامريكية والذي يعمل كمتعاقد في وكالة الامن القومي الامريكي والذي سرب تفاصيل برنامج تجسس امريكيا سريا للغاية عن الانظار في هونج كونج قبل حملة محتملة من جانب الحكومة الامريكية لاعادته للولايات المتحدة لمواجهة اتهامات.

ودفع سنودين (29 عاما) حساب الفندق الذي كان ينزل فيه في هونج كونج وغادره بعد ساعات من ظهوره في شريط فيديو بثته يوم الاحد صحيفة جارديان البريطانية . وكان سنودين قد قدم المعلومات التي كشفت عن عملية مراقبة ضخمة تقوم بها وكالة الامن القومي الامريكي للاتصالات الهاتفية وبيانات الانترنت من شركات كبيرة مثل جوجل وفيسبوك.

وقال موظفون في فندق فاخر بهونج كونج لرويترز ان سنودين غادر الفندق عند ظهر الاثنين. وقال ايون مكاسكيل الصحفي في جارديان في وقت لاحق ان سنودين مازال في هونج كونج.

واثارت عمليات الكشف التي قام بها سنودين صدمة في شتى انحاء واشنطن حيث دعا العديد من النواب يوم الاثنين الى تسليمه ومحاكمته بعد اهم عملية تسريب امني في تاريخ الولايات المتحدة.

ولكن هناك بعض العلامات على ان موقف سنودين ضد التجسس الحكومي ودفاعه عن الحرية الشخصية لاقى صدى لدى بعض الامريكيين على الاقل.

وتدفق المؤيدين لمساعدة سنودين على الانترنت حيث قام اكثر من 25 الف شخص بالتوقيع على التماس على الانترنت يحث الرئيس باراك اوباما على العفو عن سنودين حتى قبل توجيه اتهامات له. وأدت محاولة منفصلة على فيسبوك لجمع اموال للدفاع القانوني عن سنودين الى جمع نحو ثمانية الاف دولار خلال بضع ساعات فقط.

وكان سنودين قد قال خلال مقابلة مصورة مع جارديان ان قام بذلك العمل بدافع من ضميره لحماية "الحريات الاساسية للناس في شتى انحاء العالم."

وقال ادوارد الذين كان ينزل في غرفة بفندق في هونج كونج انه فكر طويلا ومليا قبل نشر تفاصيل برنامج لوكالة الامن القومي الامريكي يسمى بريزم قائلا انه فعل ذلك لانه شعر ان الولايات المتحدة تبني الة تجسس سرية لا يمكن محاسبتها تتجسس على جميع الامريكيين.

وقال سنودين وهو موظفي فني سابق في وكالة المخابرات الامريكية انه كان يعمل في وكالة الامن القومي الامريكي كموظف من شركة بوزالن المتعاقدة مع الوكالة. وقال انه قرر تسريب المعلومات بعد ان اصبح يشعر باستياء من الرئيس باراك اوباما الذي قال انه واصل سياسات سلفه جورج دبليو.بوش.   يتبع