11 حزيران يونيو 2013 / 05:59 / بعد 4 أعوام

فرنسا لن تعترف بانتخابات مدغشقر ما لم ينسحب مرشحون بينهم الرئيس

باريس (رويترز) - قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية فيليب لاليو يوم الاثنين إن بلاده لن تعترف بنتائج الانتخابات الرئاسية المزمعة في مدغشقر حتى ينسحب منها ثلاثة مرشحين من بينهم الرئيس المؤقت.

رئيس مدغشقر أندري راجولينا - ارشيف رويترز

وتشهد مدغشقر أزمة سياسية منذ عام 2009 عندما استولى الرئيس أندري راجولينا على السلطة بدعم من الجيش وأطاح بالرئيس السابق مارك رافالومانانا وأثار اضطرابات تسببت في عزوف المستثمرين وتدمير قطاع السياحة الحيوي.

وقالت حكومة مدغشقر الأسبوع الماضي إنها ستؤجل الانتخابات شهرا إلى 23 أغسطس آب بعد أن قالت اللجنة الانتخابية إنها لا تستطيع إجراء الانتخابات نظرا لأن المانحين الأجانب علقوا تمويلاتهم بعد أن أخلف راجولينا وعده بعدم الترشح.

وقال لاليو في إفادة صحفية يومية إن راجولينا ولالاو رافالومانانا زوجة الرئيس السابق وديدييه راتسيراكا أحد الرؤساء السابقين يجب أن ينسحبوا من الانتخابات مثلما طلب الاتحاد الإفريقي ومجموعة تنمية الجنوب الإفريقي (سادك).

وأضاف أن الثلاثة ممنوعون من دخول فرنسا.

وكان راجولينا ومارك رافالومانانا أذعنا للضغط الإقليمي في يناير كانون الثاني ووافقا على عدم الترشح في الانتخابات.

غير أن راجولينا قال في مايو أيار إن الاتفاق انهار عندما قالت لالاو إنها تعتزم الترشح.

إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below