12 حزيران يونيو 2013 / 13:19 / بعد 4 أعوام

الرئيس التركي يحث على الحوار بعد احتجاجات مناهضة للحكومة

أنقرة (رويترز) - دعا الرئيس التركي عبد الله جول يوم الاربعاء الى الحوار مع المتظاهرين الذين يحتجون على تطوير متنزه باسطنبول لكنه قال إن من خرجوا الى الشوارع في احتجاجات عنيفة مسألة أخرى.

الرئيس التركي في قمة بأسطنبول يوم 26 يونيو حزيران 2012. تصوير: عثمان أورسال - رويترز

وتحدث جول بعد يوم من إطلاق شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه بلا انقطاع تقريبا لاكثر من 18 ساعة لإخلاء ميدان تقسيم الذي تواجد به الآلاف وكان مركزا لاحتجاجات ضد رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان على مدى أسبوعين تقريبا.

ومن المتوقع أن يجتمع اردوغان بمجموعة من الشخصيات العامة لبحث الاضطرابات التي بدأت بحملة سلمية ضد خطط للبناء في موقع متنزه غازي بالميدان.

وقال جول للصحفيين خلال زيارة لمدينة ريز المطلة على البحر الاسود ”اذا كان لدى الناس اعتراضات... فلنبدأ حوارا مع هؤلاء الناس. لا شك أن سماع ما يقولونه واجبنا.“

وتبنى جول بصفة عامة نهجا اكثر ميلا للمصالحة عن اردوغان خلال الاضطرابات لكنه اتخذ موقفا مماثلا لموقف رئيس الوزراء يوم الأربعاء فيما يبدو قائلا إنه لن يكون هناك تسامح مع العنف في الشوارع.

وقال جول ”من يلجأون للعنف مسألة مختلفة ويجب أن نحددهم ... يجب الا نعطي العنف فرصة... لن يسمح بهذا في نيويورك ولن يسمح بهذا في برلين.“

إعداد دينا عادل للنشرة العربية- تحرير رفقي فخري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below